سوريا

فضائح جديدة لآل اﻷسد حول اليهود السوريين

ستورم – متابعات

كشفت مصادر إعلامية عبرية عن تلقي عائلة حاخام اليهود السوريين واللبنانيين إبراهيم حمرا، تعزية بوفاته في وقت سابق، من قبل عائلة اﻷسد، دون تحديد أي من الشخصيات قام بذلك، بعد شهر فقط من كشف معلومات عن تعاون بين الجانبين.

وقد تُوفي “حمرا” قبلَ شهر عن عمر يناهز 78 عاماً في اﻷراضي المحتلة بإسرائيل، وقالت عائلته لهيئة البثُّ الإسرائيلية “مكان” إنَّ عائلة الأسد قدَّمت العزاء لأبنائه برسالة، جاء فيها: “ستبقى ذكراه خالدة في القلوب لكونِه رجلاً فريداً وبطلاً”.

لـ متابعة الأخبار العاجلة على الواتساب إضغط هنا

وكشفت صحيفة “إسرائيل هيوم” الشهر الماضي تعليقاً على وفاة حمرا أن حافظ اﻷسد تعاون مع اﻷخير في تهجير يهود سوريا إلى إسرائيل عبرَ دولة ثالثة.

ووفقاً للصحيفة فقد شارك حمرا في عملية سريّة للموساد الإسرائيلي لسرقة 9 مخطوطات نادرة من كتاب “العهد القديم”، كُتبت باللغة العبرية في القرون الوسطى في أوروبا، وذلك قبل ذهابه ﻹسرائيل في 1994.

“دار” فرنسية تسحب زيّاً فلسطينياً من معرضها

وأوضحت الصحيفة أن “حمرا” اتصل في الثمانينيات بلجنة التوزيع المشتركة اليهودية – الأمريكية وغيرها من المنظمات في محاولة لجلب يهود سوريا إلى “أرض الميعاد”، حيث سمح حافظ الأسد لليهود السوريين بالمغادرة إلى الولايات المتحدة ومن ثم إلى إسرائيل.

وقالت “إسرائيل هيوم”: “حافظ آخر حاخامات دمشق على يهودية الجالية في سوريا … وعبر الحفاظ على علاقات ودية مع الرئيس (حافظ الأسد)، فعل الكثير للحفاظ على المجتمع، وإحضاره إلى أرض إسرائيل، وعمل على الحفاظ على كنوز التراث اليهودي المجيد وإحضارها إلى إسرائيل”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع