سوريا

قوات الأسد ترسل تعزيزات عسكرية إلى جبهات “درع الفرات” والجيش الوطني يعلق

ستورم – متابعات

علق الجيش الوطني اليوم الاثنين على التعزيزات العسكرية التي أرسلها جيش النظام إلى المناطق القريبة من مناطق غرفة عمليات درع الفرات شمال شرق حلب.

للاشتراك بخدمة الأخبار العاجلة عبر التلغرام إضغط هنا 

ونشرت إدارة التوجيه المعنوي في الجيش الوطني تصريحًا لوزير الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة ورئيس هيئة الأركان في الجيش الوطني اللواء “سليم إدريس” أكد خلاله أن قواتهم جاهزة لمواجهة أي تحرك للنظام.

إقرأ أيضًا: روسيا تعلن تجريب سلاح جديد في سوريا

وأضاف: “نحن نؤكد أن الجيش الوطني السوري على أتم الجاهزية للرد المناسب على أي اعتداءات على المناطق المحررة فور حدوثها”.

وتأتي تصريحات “إدريس” بعد أيام من قيام نظام الأسد بنقل بعض وحداته العسكرية من حمص باتجاه ريف حلب، وخصوصًا الجبهات القريبة من مدينة الباب شرقي حلب.

وكان القيادي في الجيش الوطني السوري مصطفى سيجري قد حذر في وقت سابق من عملية روسية مرتقبة على مدينة الباب في ريف حلب الشرقي.

إقرأ أيضًا: “شاحن بطارية” مفخخ يودي بحياة شاب ويصيب أفراد عائلته شمال حلب 

وقال “سيجري” في تغريدة عبر حسابه الرسمي على تويتر: ‏”نحذر المجتمع الدولي ومجموعة أصدقاء الشعب السوري من عدوان روسي محتمل على مدينة الباب السورية”.

وتابع “وندعو القوى السياسية ومؤسسات المعارضة للتحرك باتجاه العمل لاستقدام الدعم العسكري للجيش الوطني السوري”.

وأشار القيادي في الجيش الوطني إلى أن نظام الأسد وحلفاءه لا يؤمنون بالحل السياسي، ويجهزون لعمل عسكري وعدوان جديد على منطقة درع الفرات، الخاضعة للنفوذ التركي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع