سوريا

“كورونا” ينتقم للسوريين من أحد أهم شخصيات الحرس القديم في نظام الأسد

ستورم – متابعات

توفي اليوم الثلاثاء، رئيس الوزراء الأسبق في حكومة الأسد محمد مصطفى ميرو نتيجة إصابته بفيروس “كورونا”.

وأعلنت وكالة أنباء النظام “سانا” وفاة ميرو في مدينة دمشق دون ذكر سبب الوفاة، في حين نقلت قناة “روسيا اليوم” أن سبب الوفاة يعود لإصابته بفيروس “كورونا”.

وينحدر ميرو من مدينة التل في ريف دمشق، مواليد عام 1941، حيث كان يعتبر أحد أهم شخصيات حزب البعث الحاكم في سوريا.

وتنقل ميرو في المناصب الحكومية التابعة لنظام الأسد، أبرزها تسلمه محافظ درعا والحسكة وحلب، انتهاء برئاسة مجلس الوزراء دورتين متتاليتين خلفاً لمحمود الزعبي.

يذكر أنه غاب عن المشهد السوري منذ عام 2005 بعد تسلّم محمد ناجي عطري رئاسة الوزراء خلفاً له.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع