دولي

كيف يعمل برنامج التجسس “بيغاسوس” لاختراق هواتف ضحاياه؟

ستورم – متابعات

أثارت التقارير التي كشفت استخدام عدة دول برنامج “بيغاسوس” الإسرائيلي للتجسس على الهواتف ردود فعل مدوية، خصوصا وأن هذا البرنامج استهدف نشطاء وسياسيين وصحفيين وحكومات.

وتكشف التقارير الصحفية المتعلقة ببرنامج التجسس الإسرائيلي أن الطرف الرئيسي الذي استغل البرنامج هي حكومات حاولت تعقب هواتف نشطاء وصحفيين ومديري شركات وسياسيين، فكيف يعمل هذا البرنامج وكيف يخترق الهواتف، رغم أن شركات التكنولوجيا العملاقة تصرف مبالغ طائلة سنويا لحماية أجهزتها من الاختراق.

ما هو برنامج “بيغاسوس” ؟

لـ متابعة الأخبار العاجلة على الواتساب إضغط هنا

يعتبر “بيغاسوس” من أخطر برامج التجسس “وأكثرها تعقيدا”، وهو يستهدف بشكل خاص الأجهزة الذكية التي تعمل بنظام التشغيل “آي أو إس” (iOS) لشركة آبل، لكن توجد منه نسخة لأجهزة أندرويد تختلف بعض الشيء عن نسخة “آي أو إس”.

وقد اكتشف باحثون هذا البرنامج أول مرة في أغسطس/آب 2016 بعد محاولة فاشلة لتنصيبه على هاتف آيفون لناشط في حقوق الإنسان في الإمارات العربية يدعى أحمد منصور، من خلال رابط مشبوه في رسالة نصية، حيث كشف التحقيق تفاصيل عن البرنامج وإمكانياته، والثغرات الأمنية التي يستغلها.

كيف يخترق بيغاسوس الهواتف؟

يعتقد باحثون أن الإصدارات المبكرة من برنامج القرصنة التي كشفت لأول مرة عام 2016، استخدمت رسائل نصية مفخخة لتثبيت نفسها على هواتف المستهدفين.

ويجب أن ينقر المستهدف على الرابط الذي وصله في الرسالة حتى يتم تحميل برنامج التجسس.

لكن ذلك حد من فرص التثبيت الناجح، لا سيما مع تزايد حذر مستخدمي الهواتف من النقر على الروابط المشبوهة.

مجهولون يـفـجـ.ـرون خطاً للغاز في سوريا

استغلت الإصدارات الأحدث من بيغاسوس الذي طورته شركة “إن إس أو غروب” الإسرائيلية ثغرات في تطبيقات الهواتف النقالة الواسعة الانتشار.

في عام 2019، رفع تطبيق المراسلة “واتساب” دعوى قضائية ضد الشركة الإسرائيلية قال فيها إنها استخدمت إحدى الثغر المعروفة باسم “ثغرة يوم الصفر” في نظام التشغيل الخاص به لتثبيت برامج التجسس لنحو 1400 هاتف.

وبمجرد الاتصال بالشخص المستهدف عبر “واتساب”، يمكن أن ينزل بيغاسوس سرا على هاتفه حتى لو لم يرد على المكالمة.

وورد في الآونة الأخيرة أن بيغاسوس استغل ثغرا في تطبيق “آي ميساج” الذي طورته شركة “آبل”. ومن المحتمل أن ذلك منحها إمكان الوصول تلقائيا إلى مليار جهاز “آي فون” قيد الاستخدام حاليا.

هل يمكن التخلص من البرنامج؟

نظرا للصعوبة البالغة في معرفة ما إذا كان هاتفك يحمل البرنامج الخبيث، فإنه يصعب أيضا أن تعرف بشكل قاطع إن تمت إزالته.

وقد يثبت بيغاسوس نفسه على أحد المكونات الصلبة للهاتف أو في ذاكرته، اعتمادا على الإصدار.

إذا تم تخزينه في الذاكرة، فإن إعادة تشغيل الهاتف يمكن أن تمحوه نظريا، لذلك يوصي الخبير الأشخاص المعرضين لخطر الاستهداف مثل رواد الأعمال والسياسيين بإغلاق أجهزتهم وإعادة تشغيلها بشكل منتظم.

قد يبدو الأمر مبالغا فيه بالنسبة لكثيرين، لكن يمكن اللجوء إلى برامج لمكافحة الفيروسات متوافرة لأجهزة الجوال”.

فإذا كنت مهدداً، فربما عليك تثبيت بعض برامج مكافحة الفيروسات على هاتفك”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع