سوريا

لجنة درعا تعلن انهيار المفاوضات والنظام يبدأ هجوما على المدينة المحاصرة

شهدت درعا البلد هجوما عنيفا من قوات النظام والميليشيات هي اﻷكثر عنفا منذ أسابيع، بعد إعلان فشل المفاوضات نتيجة تعنت النظام.

وقامت قوات النظام والميليشيات اﻹيرانية والفرقة الرابعة صباح اليوم اﻹثنين بحملة قصف عنيفة على أحياء درعا البلد، باستخدام صواريخ “الفيل” و “جولان” وقذائف الهاون والمدفعية.

وحاولت القوات التقدم باتجاه درعا البلد، وسط حصار مشدد عليها، واشتباكات عنيفة على عدة محاور.

وقالت لجنة التفاوض إن النظام يشترط تهجير المزيد من شبان درعا نحو الشمال السوري، ونشر حواجز وشرطة عسكرية داخل درعا البلد.

وكانت اللجنة قد أعلنت أمس أن وفد النظام اشترط القبول برئيس النظام كرئيس شرعي منتخب لسوريا، والاعتراف بعلمه كعلم لسوريا بكافة أجزاءها، واعتبار قوات الجيش واﻷمن، حامية ﻷمن البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع