دولي

مؤتمر حقوقي في قونيا لمناقشة انتهاكات حقوق الإنسان في العالم الإسلامي

حسن المختار- ستورم

نظم الاتحاد الدولي للحقوقيين مؤتمره العام بعنوان المؤتمر العالمي الإسلامي لحقوق الإنسان في مدينة قونيا التركية بحضور رسمي تمثل بوالي المدينة وممثل وزير العدل التركي ورئيس بلدية قونيا الكبرى وعدد من النواب الأتراك والأجانب وأكثر من 250 شخصية من أربعين دولة.

وناقش الحضور في قونيا على مدار ثلاث أيام الاضطهادات وانتهاكات حقوق الإنسان المرتكبة بحق المسلمين وغيرهم في العديد من الدول وسبل تحقيق العدالة ومحاكمة المجرمين والطرق لوقف تلك الانتهاكات المستمرة.

اقرأ أيضا: قانون الحماية المؤقتة بين مخالفة التطبيق وضرورة التطوير

وقال الدكتور المحامي طارق شندب عضو مجلس إدارة الاتحاد الدولي للحقوقيين ورئيس مركز الأمين للحقوق والحريات عن مشاركته في المؤتمر لـ”ستورم” إن هذا المؤتمر يهدف إلى معالجة ما يحدث من انتهاكات لحقوق الإنسان في العالم الإسلامي بالذات وبالأخص في لبنان وفلسطين وسوريا والعراق وبورما وكشمير المحتلة وتركستان الشرقية المحتلة.

وأضاف شندب أنه تم إصدار توصيات لمعالجة موضوع حقوق الإنسان وانتهاكات منها في سوريا ولبنان والعراق والدول التي ذكرناها.

كما أشار الى الانتهاكات التي تمارس في لبنان ضد العديد من المحامين والناشطين وإساءة استعمال القانون وبطء المحاكمات واستنسابيتها في بعض المحاكم مما يعيق تحقيق العدالة.

يشار إلى المؤتمر يعتبر من النشاطات الحقوقية التي تجري كل سنة إلا أنه انقطع عن الانعقاد خلال السنوات الماضية للحد من انتشار فيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع