سوريا

“مايا غزال” أول لاجئة سورية تصبح طيارة

ستورم – متابعات
تمكنت اللاجئة السورية، مايا غزال (22 عاما) من تحقيق حلمها بأن تصبح أول طيارة من بين اللاجئات السوريات، وتعمل حاليا على مواصلة حلمها لتتمكن من قيادة الطائرات التجارية، بحسب مجلة “فوغ” البريطانية.

وكانت غزال قد تم اختيارها لتصبح سفيرة للنوايا الحسنة من قبل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

لـ متابعة الأخبار العاجلة على الواتساب إضغط هنا

وفي مقابلة مع المجلة، قالت غزال القادمة من دمشق إنها عملت بجد بعد وصولها إلى بريطانيا لتطوير مهاراتها باللغة الإنكليزية، بالارتباط مع رغبتها بالتقدم بطلب لدراسة هندسة الطيران في جامعة برونيل.

وتابعت:” لقد فقدت كل مخاوفي التي كانت تتملكني بمجرد إنهاء رحلتي الفردية الأولى بالطائرة”

وكانت غزال قد أبلت بلاءً حسنا في الامتحان، وتم قبولها لدراسة التخصص.

ولفتت خلال مقابلتها «أرغب بالحصول على رخصة تجارية. ثم، يوما ما سأرغب بأن أتمكن من الهبوط بطائرة في سوريا”.

ارتفاع جديد في أسعار المحروقات بإدلب

وتابعت «أنا مواطنة بريطانية الآن –هذا المكان الذي أصبحت به أحلامي وطموحاتي حقيقة وسأكون ممتنة لذلك للأبد– لكنني لن أتنازل أبدا عن جنسيتي السورية. أنا فخورة جدا بنفسي».

ودعت خلال مقابلتها الدول للاستثمار باللاجئين ومنحهم حقوقهم الأساسية، بما يشمل الرعاية الصحية والمياه النظيفة والتعليم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع