سوريا

مركز دراسات يكشف أسباب سحب تركيا لـ نقاط مراقبتها المتمركزة في مناطق نظام الأسد

ستورم – متابعات

كشف مركز جسور للدراسات عن الأسباب المتوقعة التي دفعت الجيش التركي إلى سحب نقاطه العسكرية المتمركزة في مناطق سيطرة نظام الأسد.

وقال مدير المركز وائل علوان في تصريحات لـ موقع قناة “الحرة”، إن نقاط المراقبة التركية الـ 14، الواقعة في مناطق الأسد هي محل “سحب” بشكل كامل، وبشكل تدريجي لعدة أسباب.

وأوضح علوان أن أهم تلك الأسباب هي أن النقاط المذكورة موضوعة على طاولة المفاوضات، بحيث تستطيع تركيا تقديم هذه الورقة لـ استمرار اتفاق موسكو الموقع في آذار الماضي، حتى لا يكون هناك أي إخلال في منطقة “جبل الزاوية” جنوبي إدلب.

وأكد علوان على أن المؤشرات الحالية تدل على عدم وجود أي حملة عسكرية روسية على إدلب، رغم تصعيد موسكو على المحافظة مؤخراً.

ورأى “علوان” أن نقاط المراقبة الـ14، التي يتم إجلاؤها حالياً، هي محل تفاوض وتعتبر أوراقاً على طاولة المفاوضات الروسية التركية.

وذكر أن الجانب التركي لم يقدم على هذه الخطوة دون مقابل يتمثّل بمدينة مدينة “منبج” شرقي حلب، ومناطق شرق الفرات، إلى جانب ملفات خارج الميدان السوري، حيث تعد أنقرة لاعباً أساسياً فيها.

ولفت “علون” إلى أن تركيا ترغب بوجود اتفاق ثابت ومستدام يضمن عدم إطلاق أي عمل عسكري على إدلب، حيث تحاول أنقرة إبعاد التهديدات على طول حدودها الجنوبية مع سوريا، لذلك تسعى لإيجاد صيغة جديدة قد تتجسد بتعيدل “اتفاق أضنة”، لا سيما البند المرتبط بعمق المنطقة الآمنة.

وكان عراب المصالحات مع نظام الأسد عمر رحمون قد قال في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر إن ‏”تركيا تحضر لمعركة قادمة شمال إدلب، حيث أن سحب نقاط المراقبة وإدخال قوات عسكرية هو استعداد للمعركة”.

وأوضح رحمون أن سحب تركيا لـ نقاط المراقبة من المناطق التي يسيطر نظام الأسد جاء حتى لا تكون تلك النقاط أوراق ضغط عليها لاحقاً، لا سيما بعد أن بدأت بإدخال أرتال عسكرية جديدة من معبر كفر لوسين وضمها لقواتها الموجودة أصلاً بالشمال، على حد وصفه.

يشار إلى أن الجيش التركي بدأ مطلع الشهر الجاري بسحب عدد من نقاط مراقبته المنتشرة في حماة وإدلب وحلب، وفق اتفاق سوتشي لخفض التصعيد الموقع بين تركيا وروسيا قبل نحو عامين من الآن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع