سوريا

مسؤول أمريكي يغازل الجولاني ويصف الهيئة بالقوة الاستراتيجية

ستورم – متابعات

قال المبعوث الأمريكي السابق إلى سوريا “جيمس جيفري”، إنّ “هيئة تحرير الشام” كانت “مصدر قوة” استراتيجية للولايات المتحدة الأمريكية في محافظة إدلب شمالي سوريا.

للاشتراك بخدمة الأخبار العاجلة عبر التلغرام إضغط هنا 

وأضاف جيفري في تصريحات نقلتها قناة PBS News الأمريكية بحسب معهد كوينسي السياسي الأمريكي أن “جماعة المتمردين الإسلامية التي تعرف باسم “هيئة تحرير الشام” كانت الخيار الأقل سوءاً من بين الخيارات المختلفة بشأن إدلب”.

إقرأ المزيد: مساعي لإدخال “خنساء حوران” إلى تركيا و”سليمان شاه” تتكفل بالمصاريف

وأشار إلى أنّ محافظة إدلب تعتبر “واحدة من أهم الأماكن في سوريا، وهي واحدة من أهم الأماكن حالياً في الشرق الأوسط”.

وكانت شبكة “فرونت لايت” قد نشرت قبل يومين أجزاءاً من مقابلة مع قائد الهيئة “أبو محمد الجولاني”، أشار فيها الأخير إلى أنّ الهيئة لا تشكل أي تهديد أمني أو اقتصادي للولايات المتحدة والدول الغربية.

وذكر أنّ “الهيئة” انفصلت عن “تنظيم القاعدة” وأنّها حتى عندما انخرطت في التنظيم لم تكن تؤيد الهجمات ضد الغرب، معتبراً أنّ وضعه على لوائح “الإرهاب” أمر “مسيس” و”جائر”.

يشار إلى أن “الهيئة” تسعى إلى إزالة نفسها من قوائم الإرهاب، حيث أعلن الشرعي العام فيها “عبد الرحيم عطون” عن وجود رغبة بتطبيع العلاقات مع الدول الغربية، كما دعا تلك الدول إلى تقديم المساعدة للفصيل للاستمرار في محاربة نظام الأسد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع