دولي

مسؤول هولندي يؤكد على ضرورة استمرار دخول المساعدات الانسانية عبر باب الهوى

ستورم _ متابعات

قال المبعوث الهولندي الخاص إلى سوريا “إميل دو بون” أثناء زيارته برفقة وفد هولندي نقطة نقل المساعدات على الشريط الحدودي بين تركيا وسوريا، أنه من الضروري تمديد آلية إدخال المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر الحدود، والتي تنتهي في العاشر من تموز/ يوليو القادم.

لـ متابعة الأخبار العاجلة على الواتساب إضغط هنا

وأشار إلى أن: “أي كلمات تعجز عن وصف حجم أزمة اللاجئين، ولم نشهد نزوحاً قسرياً على هذا النطاق الواسع منذ الحرب العالمية الثانية”.

وتابع المسؤول الهولندي أن هناك أهمية كبيرة لمعبر “جيلوة غوزة” المقابل لمعبر “باب الهوى” من أجل إيصال المساعدات التي تساهم في “إنقاذ حياة ملايين المدنيين السوريين الفقراء”، معرباً عن “دعم بلاده لتركيا لتحملها عبئاً كبيراً من خلال استضافتها لملايين السوريين لسنوات”.

وقام الوفد أيضاً بزيارة مركز تجميع المساعدات الأممية في ولاية “هاتاي”.

ناسا تفشل في إصلاح “هابل”

و يقع معبر باب الهوى ضمن محافظة إدلب، ويبعد عن إدلب المدينة ما يقارب 33 كيلومترا، ويقابله في الجانب التركي معبر “جيلفا جوزو” التابع لولاية هاتاي التركية. ويعتبر المعبر طريق النقل البري الرئيسي بين أوروبا وسوريا والأردن ودول الخليج العربي.

ويخضع في الوقت الراهن لإدارة مدنية تتبع لحكومة الإنقاذ السورية في إدلب، ويعتبر الشريان الوحيد للأهالي في المناطق المحررة فهو المعبر الوحيد الذي تمر عبره المساعدات الإنسانية بعد ضغط روسي لإغلاق باقي المعابر أمامها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع