سوريا

مصادر تكشف لـ “ستورم” حقيقة انسحاب القوات الروسية من سراقب

ستورم – متابعات 

كشفت مصادر محلية اليوم الأحد حقيقة الأخبار المتداولة عن انسحاب الجيش الروسي من مدينة سراقب في ريف إدلب الشرقي.

للاشتراك بخدمة الأخبار العاجلة عبر التلغرام إضغط هنا 

وقال مرصد أبو صطيف خطاب المختص برصد حركة قوات الأسد والقوات الروسية إن روسيا لم تنسحب بشكل كامل من مدينة سراقب.

وأوضح خطاب أن المؤكد هو انسحاب 7 سيارات روسية مصفحة كانت متمركزة عند نقطة معبر سراقب الذي كان من المقرر افتتاحه لعودة النازحين.

إقرأ المزيد: بشار الأسد ينقلب على ضابط مقرب من أبيه ويحجز على أموال ابنه

وأضاف “خطاب” أن القوات المنسحبة عادت إلى مناطق تمركزها في المربع الأمني في مدينة خان شيخون بعد انتهاء تمثيلية المعبر، مشيرًا إلى أن القوات المنسحبة تتبع للشرطة العسكرية الروسية.

وكانت وسائل إعلام روسية قد أعلنت في الرابع والعشرين من الشهر الجاري انسحاب نقطة عسكرية تتبع للقوات الروسية من مدينة سراقب بعد تعرضها للقصف بقذيفة مدفعية دون إصابة أي من عناصرها بجروح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع