دولي

مطالبات بمحاكمتهم.. وصول عناصر سابقين في الأمن العسكري إلى أوروبا

ستورم – متابعات

كشفت مصادر محلية عن وصول عناصر سابقين في الأمن العسكري التابع لاستخبارات نظام الأسد في درعا إلى أوربا، بعد تخفيهم على صورة لاجئين.

للاشتراك بخدمة الأخبار العاجلة عبر التلغرام إضغط هنا 

وبحسب ماذكره موقع “زمان الوصل” أن ثلاثة من مقاتلي النظام وصلوا مؤخرًا إلى اليونان في طريقهم إلى دول أوروبا الغربية قادمين من مدينة إسطنبول التركية.

إقرأ أيضًا: محكمة ألمانية تصدر حكمًا تاريخيًا بحق عنصر سابق في استخبارات الأسد

وأوضح الموقع أن المقاتلين الثلاثة هم: “عبد الفتاح بسام الفلاح، ويزن الفلاح، وأمير قاسم نجيب الفلاح” وعملوا مع ميليشيا “الأكتع” التابعة للأمن العسكري في مدينة الصنمين بريف درعا تحت إمرة المدعو، ثائر العباس، الذي قتل اغتيالًا العام الفائت، وشاركوا بارتكاب المجازر بحق المدنيين.

وأشار الموقع إلى أنهم يقيمون الآن في شقة بشارع “أخرنون” بآثينا، وهم يتجهزون للدخول لإحدى دول أوروبا الغربية.

إقرأ أيضًا: خطأ طبي يودي بحياة طفلة سورية بإسطنبول والشرطة تتحرك

وكانت المحكمة العليا في كوبلنز أدانت صباح اليوم ضابط النظام في فرع الخطيب بدمشق “إياد غريب” بتهمة المشاركة في اعتقال 30 متظاهرا على الأقل في مدينة دوما بالغوطة الشرقية في سبتمبر أو أكتوبر 2011 ونقلهم إلى مركز اعتقال تابع لأجهزة الاستخبارات.

يشار إلى أن المدعون الألمان في مدينة كوبلنز قاموا برفع قضية ضد أنور الرسلان، عقيد سابق في مخابرات النظام، ومسؤول من رتبة أقل يُدعى إياد الغريب، بتهمة الإشراف أو المشاركة في تعذيب وقتل السوريين داخل مركز الاحتجاز سيئ السمعة فرع 251 في شارع الخطيب بدمشق.

شاهد أيضًا: لحظة انفجار مصنع عبوات ناسفة في بلدة الباسوطة شمال حلب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع