سوريا

مقتل شابين برصاص “قسد” في الرقة بعذر أقبح من ذنب

ستورم – متابعات

قُتلَ شابان وأصيب أربعة آخرون بجروح في ريف الرقة، أمس الجمعة، نتيجة إطلاق النار عليهم من دورية تابعة لميليشا “قسد” الإرهابية.

وقالت مواقع محلية إن شجاراً دار بين شبان من قرية “جديدة كحيط” شرق الرقة ودورية تابعة لـ “قسد”، افتعله عناصر الدورية.

ونقلت تلك المواقع عن ناشطين أن عناصر الدورية حاولوا اعتقال الشبان بحجة خرقهم قانون حظر التجول، الذي فرضته الميليشا لمواجهة فيروس “كورونا”.

وأضافت أن الشابين “صالح محمد علي وماهر الثلجي” قتلا برصاص الدورية، وجرح أربعة شبان كانوا برفقتهم بعد قيام عناصر الدورية بإطلاق النار عليهم.

وأردفت أن أهالي القرية قطعوا الطرق بالإطارات المشتعلة، وهاجموا مقراً لـ “قسد” ضمن القرية، ما أدى إلى فرار عناصر المقر.

وتستمر “قسد” المدعومة من التحالف الدولي بانتهاكاتها بحق السكان المحليين في المناطق التي تسيطر عليها، في ظل صمت داعميها عن تلك الانتهاكات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع