عربي

من سيخلف “نصر الله” المريض؟.. مصادر استخـ.ـباراتية إسرائيلية تجيب

ستورم - متابعات

كشفت موقع “والا” العبري المقرّب من الاستـ.ـخبارات اﻹسرائيلية عن التحضير لتعيين شخص جديد خلفاً لحسن نصر الله زعيم ميليـ.ـشيا حزب الله اللبنانية، الذي يعاني من مرض غير معروف.

وأكد الموقع أن المعلومات والترجيحات المتوفرة لديه تشير إلى تعيين هاشم صفي الدين، أحد مؤسسي “حزب الله” عام 1982؛ ولد في قرية دير قانون بجنوب لبنان عام 1964 وعاش في إيران لسنوات ودرس في النجف.

وصفي الدين هو ابن خال نصر الله، وعضو مجلس الشورى لحزب الله، وابنه متزوج من ابنه قائد فيلـ.ـق القـ.ـدس اﻹيراني قاسم سليماني، عام 2020، وله علاقات قوية بالحـ.ـرس الثـ.ـوري.

وأثار ظهور زعيم الميليشيا شاحباً ويعاني من السعال الكثير من التساؤلات حول إمكانية إصابته بأمراض مختلفة، كما أن غيابه عن الظهور مرة أخرى زاد من وتيرة التساؤلات.

وبحسب المصدر نفسه فإن فكرة تعيين صفي الدين خلفاً لنصر الله مطروحة منذ عام 2008 في اﻷوساط اﻹيرانية.

وأكدت مصادر “والا” أيضاً أن الدوائر اﻹيرانية تفكر في شخص آخر غير صفي الدين هو نعيم قاسم نائب نصر الله، إلا أنه يعتبر “شخصية عامة” أكثر من كونه مؤهلاً للقيادة.

ويتبع حزب الله عملياً ﻹيران رغم أنه يصنّف نفسه رسمياً كحزب لبناني يعمل تحت سلـ.ـطة الدولة، ويتلقى تمويله من طهران إضافة لنشاطاته في غسيـ.ـل اﻷموال وتجارة اﻷعـ.ـضاء البشرية والمخـ.ـدرات وغير ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع