سوريا

نظام الأسد يستغل الأهالي والتجار في مسرحية الانتخابات

ستورم – متابعات

كشف موقع العربي الجديد نقلاً عن مصادر محلية خاصة أن نظام الأسد فرض على بعض العائلات نصب خيم انتخابية وتزيين الشوارع وتعليق صور بشار الأسد، فضًلا عن إجبار عدداً من التجار في بعض المدن على دفع تكلفة حملات الأسد الانتخابية.

لـ متابعة الأخبار العاجلة عبر الواتساب إضغط هنا

وذكر الموقع أن نظام الأسد كثف من فعالياته ونشاطاته في كبرى المدن التي يسيطر عليها للترويج ودعم بشار الأسد على نفقة الأهالي والتجار.

اقرأ المزيد: القسام تتبنى علم الثورة السورية على موقعها الرسمي

وأوضحت المصادر أن نظام الأسد “تعمّد اختلاق أزمات معيشية قبيل الانتخابات، ومن ثم حلّ جانبٍ منها لإقناع الشارع الموالي أنه لا يزال قادراً على التصدي للمشاكل، لدفع هذا الشارع إلى التصويت”.

وأشارت المصادر إلى أنه “على الرغم من أن نتائج الانتخابات محسومة لصالح بشار الأسد، إلا أن الأخير يريد طوابير أمام صناديق الانتخاب، في محاولة تبدو غير مجدية لإقناع المجتمع الدولي بنتائج هذه الانتخابات”.

وبيّنت أن النظام “شرع في الدعاية لهذه الانتخابات في المدن الكبرى الخاضعة له”، مضيفة أن أغلب السوريين في هذه المدن غير مكترثين بها، لأنهم يعلمون أنها لن تكون خطوة في طريق حل أزمة تطحنهم منذ أكثر من 10 سنوات.

اقرأ المزيد: على وقع التوترات مع أثيوبيا… قوات مصرية تصل إلى السودان (التفاصيل)

في حين قام نظام الأسد بعدة إجراءات قبيل هذه الانتخابات أبرزها إصدار “عفو ” مطلع الشهر الحالي، عن مرتكبي جرائم المخالفات والجنح والجنايات، ولاقى هذا القرار سخرية واسعة في ظل بقاء عشرات آلاف المعتقلين السياسيين، على خلفية المشاركة في الثورة السورية التي كانت بدأت في ربيع عام 2011، في سجون النظام المختلفة، ويرفض الأخير الإفراج عنهم، بل لا تزال أجهزته الأمنية تقتل عدداً منهم تحت التعذيب.

وتأتي هذه الانتخابات في ظل ما تعيشه المناطق الخاضعة لسيطرة النظام من أزمات معيشية متلاحقة، من تدهور سعر صرف الليرة السورية أمام العملات الأجنبية، إلى ارتفاع الأسعار وانعدام المحروقات.

وشهدت هذه المناطق، خصوصاً في المدن الكبرى، طوابير أمام الأفران ومحطات الوقود، تناقلت صورها وسائل الإعلام، وسعي النظام بين فترة وأخرى لتبيض صورته عبر محاولة تخفيف هذه الأعباء المعيشية عن الموظفين في حكومته من خلال إعطاء “منح مالية” لهم لا تتعدى العشرين دولاراً أميركياً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع