سوريا

نظام الأسد يعاقب ضباط جمارك صادروا مواد مخدرة من حجاج شيعة في مطار دمشق

ستورم – متابعات

ذكرت مصادر إعلام محلية أن مخابرات نظام الأسد الجوية عاقبت مجموعة ضابط في مطار دمشق الدولي بنقلهم إلى أماكن أخرى بعد مصادرتهم مواد مخدرة من زوار شيعة قادمين إلى سوريا.

لـ متابعة الأخبار العاجلة على الواتساب إضغط هنا 

وقال موقع صوت العاصمة نقلاً عن مصادره, إنَّ ضبّاط المفرزة أقدموا على تفتيش عددٍ من الزوار الشيعة “الحجاج” أثناء قدومهم إلى سوريا، وضبطوا كمياتٍ من خلطات الحبوب المخدّرة، والمواد الأولية الداخلة في صناعتها، منها كانت مخبّئةً داخل مصاحف وكتب دينية.

وأشارت المصادر إلى أنَّ ضباط مفرزة المخابرات الجوية عملوا على توقيف عددٍ من الحجاج الشيعة، وبعض المشرفين على الوفود الشيعية لعدّة ساعات بعد ضبط المواد المخدّرة.

اقرأ المزيد: تصريحات نارية من أمير قطر تخص الثورة السورية

وأكّدت المصادر أنَّ مفرزة المخابرات الجوية في مطار دمشق الدولي، أطلقت سراح “الحجاج” الشيعة في اليوم ذاته، بعد اتصالات جاءت من قياديين في صفوف الميليشيات الشيعية، وأخرى من ضبّاط في قوات الأسد واستخباراته.

وبحسب المصادر فإنَّ ضباط المفرزة أطلقوا سراح “الحجّاج” الشيعة، وصادروا المواد المخدّرة التي كانت بحوزتهم، لافتةً إلى أنَّ رئاسة شعبة المخابرات الجوية أصدرت قراراً بنقلهم كنوع من العقوبة.

وتكثر في الآونة الأخيرة زيارة الشيعة إلى سوريا في ظل التسهيلات الكبيرة التي يقدمها نظام الأسد وفق نظام السياحة الدينية والتي تتركز في العاصمة دمشق وريفها وبعض المزارات شرق سوريا، وسط تحذيرات من منظمات حقوقية من خطر التغيير الديمغرافي الذي يسعى له النظام بعد تهجير السكان الأصليين من السُنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع