سوريا

نهاية مأساوية لـ عملية إنقاذ طفل كفروحين العالق

ستورم – متابعات

أعلنت منظمة الدفاع المدني السوري اليوم الأربعاء انتهاء عمليات الإنقاذ لـ طفل كفرروحين العالق بنهاية مأساوية بعد استخراجه جثة هامدة.

للاشتراك بخدمة الأخبار العاجلة عبر التلغرام إضغط هنا 

وقالت المنظمة في بيان مقتضب عبر صفحتها الرسمية على الفيسبوك “نهاية مؤلمة لقصة الطفل حسن خضر الزعلان (10 سنوات)، الذي توفي بعد أن علق في بئر بعمق 21 متراً، في بلدة كفروحين في ريف إدلب الشمالي”.

وأضاف البيان “فرقنا تمكنت من الوصول إليه بعد جهد متواصل لـ 48 ساعة عبر حفرة موازية للبئر، حتى اللحظة لم تنتهِ عملية انتشاله، وهي في مراحلها الأخيرة”.

إقرأ المزيد: فرنسا توجه صفعة دبلوماسية موجعة لـ نظام الأسد

ونشرت المنظمة مجموعة من الصور توثق عملية الإنقاذ، والجهد الكبير الذي بذله عناصرها أثناء عمليات الإنقاذ التي شارك فيها أكثر من 40 متطوع من عدة مراكز.

يشار إلى أن محاظفة إدلب شهدة أواخر العام الماضي حادثة مأساوية مشابه عندما توفي 3 مدنيين خنقًا أثناء عملهم على تنظيف حزان يستخدم لتخزين الوقود في بلدة ترمانين شمال المحافظة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع