سوريا

وثيقة بريطانية عن خفايا الـ.ـعدوان الثلاثي

ستورم – متابعات

نشر تقرير لمحطة “بي بي سي” البريطانية مضمون وثيقة سرية تعود لخمسين عاما مرت على حـ.ـرب عام 1967 بين الاحـ.ـتلال الإسرائيلي والدول العربية،

وأكد التقرير أن الدول العربية هـ.ـددت يوم بدأت إسرائيل الحرب في 5 يونيو/ حزيران 1967، بسحب أرصدتها بالجنيه الإسترليني من البنوك البريطانية للضـ.ـغط على لندن حتى لا تؤيد إسرائيل.

لـ متابعة الأخبار العاجلة على الواتساب إضغط هنا

وكانت بريطانيا – وفقاً للتقرير – تخشى من عواقب بعيدة المدى لو سُمح بانتصار مصر منها التحكم في حركة السلع الاستراتيجية المتجهة إلى إسرائيل عبر خليج العقبة.

ورغم أن لندن كانت حريصة على وجود دولة إسرائيل، لكنها حرصت برئاسة هارولد ويلسون أيضاً على عدم إغضاب العرب، سعت إلى تجنب أي سلوك يظهرها كعـ.ـدو لهم.

وقد رفضت خطة عرضتها واشنطن لتشكيل قوة عسكرية أمريكية بريطانية مشتركة لإنهاء الإغـ.ـلاق، وضمان حرية الملاحة في خليج العقبة واعتبرته ضـ.ـاراً بالمصالح البريطانية في المنطقة.

قوات الأسد تواصل تصعيدها على إدلب وتوقع المزيد من الضحايا

وجاء في الوثيقة: “يجب أن يكون واضحا في النقاشات في واشنطن أن المملكة المتحدة لا ترغب في أن تبدو كأنها في المقدمة في أي إعلان بشأن حرية الملاحة في خليج العقبة، وأن أي قوة دولية ربما يتم تشكيلها بغرض صيانة هذه الحرية لا ينبغي أن تكون إنجليزية أمريكية فقط”.

ورجّحت الاستخـ.ـبارات البريطانية والأمريكية حينها أن تَهـ.ـزِم إسرائيل، وأن تكون التكلفة دمـ.ـارا هائلا، حيث أن “الجمهورية العربية المتحدة وغيرها من القوات العربية من المحتمل أن تشارك في القـ.ـتال ضدها”.

وكانت إسرائيل قد شنـ.ـت حـ.ـرباً رداً على إغلاق مصر لخليج العقبة، واستمر هجـ.ـومها 6 أيام فقط، احتـ.ـلت خلالها كل سيناء وقطاع غزة من مصر، والضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية من الأردن، ومرتفعات الجولان من سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع