دولي

وزير خارجية مصر: الوضع في مجلس الأمن معقد

ستورم – متابعات

وصف وزير الخارجية المصري، سامح شكري، الوضع في مجلس الأمن بأنه “معقد نظرًا للاعتبارات السياسية والمواءمات وتشابك المصالح”، في معرض تعليقه على مساعي مصر والسودان لدى المجلس للحصول على تأييد دولي يدعم مطلبهما بضرورة وجود اتفاق قانوني ينظم ظروف ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي.

لـ متابعة الأخبار العاجلة على الواتساب إضغط هنا

ويوم الخميس، عقد مجلس الأمن اجتماعًا لمناقشة الخلاف حول سد النهضة بحضور ممثلين عن الدول الثلاث.

ووصف شكري كلمة إثيوبيا في مجلس الأمن بأنه ضعيفة الحجة، وأنها “تكرار لادعاء المظلومية”.

ودعا أعضاء مجلس الأمن الدول الثلاث إلى استئناف المفاوضات تمهيدًا للوصول إلى اتفاقية قانونية بشأن السد، الذي ترفض أديس أبابا التوقيع عليه.

وفـ.ـاة أب سوري وابنه غـ.ـرقاً في تركيا

وخلال الجلسة، اتهم وزيرا خارجية مصر والسودان سامح شكري ومريم الصادق، إثيوبيا بإفشال المفاوضات، بينما اعتبر وزير الري الإثيوبي، سليشي بيكيلي، أن مناقشة قضية في مجلس الأمن، “تضييع وقت”.

ويعتبر سد النهضة أكبر مشروعات الطاقة الكهرومائية في قارة إفريقيا، وتبلغ تكلفته أكثر من 4 مليارات دولار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع