سوريا

ولادة رابطة الإعلاميين السوريين في المناطق المحررة.. تعرف عليها

ستورم – متابعات

أعلن مجموعة من الصحفيين والإعلاميين السوريين اليوم الخميس عن ولادة رابطة الإعلاميين السوريين في المناطق المحررة شمال غرب سوريا.

للاشتراك بخدمة الأخبار العاجلة عبر التلغرام إضغط هنا

وتعتبر الرابطة أول جسم إعلامي سوري ثوري يجمع في مظلته الإعلاميين السوريين الأحرار في الداخل السوري، حيث جرى اليوم انتخاب مجلس إدارة الرابطة تحت إشراف ومراقبة مجموعة من الحقوقيين الأحرار.

وبحسب النظام الداخلي للرابطة فإنها تعتبر نفسها كيان مدني مستقل ذو شخصية اعتبارية لا يتبع لأي جهة حكومية أو غير حكومية، ذو طابع ثوري، يعمل على تنظيم الإعلاميين السوريين المنتسبين له، ويمارس نشاطه وسياسته حسب نظامه الداخلي ويلتزم بما جاء فيه.

ويشدد النظام الداخلي على أن للرابطة شخصية اعتبارية مستقلة تمثل جميع أعضائها، ولها حق التمتع بجميع ميزات هذه الشخصية بما لايخالف النظام الداخلي ويكون مجلس إدارة الرابطة الممثل لها في ذلك.

إقرأ المزيد: “تعفيش” مستودع ذخيرة لـ قوات الأسد يثير موجة من السخرية في السويداء

وحددت الرابطة أهدافها في “الدفاع عن حرية التعبير وعن حق المواطنين بالحصول على المعلومة الصحيحة والعمل على رفع سقف الحريات بما لا يتناقض مع المصلحة والآداب العامة، والدفاع عن أعضاء الرابطة في حال انتهاك حقوقهم خلال ممارستهم العمل الإعلامي، ومساعدتهم بكافة الوسائل المتاحة”.

وتهدف الرابطة لأن تكون مساهمة في تسوية النزاعات بين أعضاء الرابطة، وبين أعضاء الرابطة ومؤسساتهم التي يعملون بها، وتعزيز قدرات الأعضاء وصقل خبراتهم عن طريق التدريب المستمر، ومواكبة التطورات المهنية والتقنية.

ومن أهداف الرابطة أيضاً السعي لإيجاد فرص عمل في مجال الإعلام للعاطلين عن العمل من أعضاء الرابطة، وإنشاء صندوق تكافلي للمساعدة حسب الإمكانيات المتاحة، واعتماد ميثاق شرف يتوافق مع قواعد العمل الإعلامي الأخلاقية ومتابعة تطبيقه، وتعزيز القناعات بالصحافة كسلطة رابعة مسؤولة عن تنمية وتوعية المجتمع”.

وأكد النظام الداخلي على أن الرابطة تهدف إلى تكوين رأي عام محلي وإقليمي وعالمي يخدم قضية السوريين ومطالبهم بالحرية والعدالة، الدفاع عن استقلالية وسائل الاعلام، وإبعادها عن تأثيرات المصالح السياسية الضيقة، حكومية كانت أو حزبية، محلية أو خارجية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع