منوعات

İHH التركية تدعم 16 مركزا طبيا في اليمن ” لمواجهة “كـ.ـورونا”

ستورم – متابعات

قالت هيئة الإغاثة الإنسانية التركية İHH، الجمعة، إنها قدمت خلال شهر أيار/مايو الماضي، مساعدات إنسانية لـ16 مركزا طبيا في اليمن، وذلك لمساعدتهم في مواجهة تداعيات فـ.ـيـروس “كـ.ـورونا”.

وأضافت الهيئة في تغريدة على حسابها في “تويتر”، “سلمنا الشهر الماضي، 16 مركزناً طبياً في مناطق اليمن المختلفة، 2268 أسطوانة أوكسجين بعد تصاعد أعداد الإصـ.ـابات بفـ.ـيروس (كـ.ـورونا)”.

وأضافت “كما قمنا بتسليم 552 أسطوانة لأصحاب الأمراض المزمنة والذين يعانون صعوبة في التنفس”.

لـ متابعة الأخبار العاجلة على الواتساب إضغط هنا

و كان وزير الصحة في عدن، قاسم بحيبح قد أعلن في وقت سابق أن “أسطوانات الأوكسجين وأجهزة العناية”، لدى الجهات الصحية “نفذت”، وأن غرف العناية بمراكز العزل وصلت لطاقتها الاستيعابية القصوى.

من هي IHH ؟

الـ IHH هي هيئة إغاثة إنسانية يقع مركزها الحالي في إسطنبول، وتسعى للوصول إلى ضحايا الحروب والكوارث الطبيعية، وإلى اللاجئين الذين أجبروا على ترك ديارهم؛ فتقدم لهم المساعدات العينية والنقدية، وتنشئ في مناطقهم المعالم الخيرية (مشاريع التنمية المستدامة).

وإلى جانب إغاثة الطوارئ والمساعدات الاجتماعية والصحية والتعليمية، تعمل الهيئة على رفع الضرر والدفاع عن ضحايا الظلم وانتهاكات حقوق الإنسان وحرياته.

وعلى ضوء ذلك، تعبأ الهيئة بإيصال صوت هؤلاء المتضررين والمظلومين إلى كافة أرجاء العالم، وعرض قضاياهم على الجهات المسؤولة بهدف إيجاد الحلول الجذرية لها.

مصـ.ـرع 4 طلاب جامعيين في اللاذقية

وقد حازت الهيئة على ثقة المئات من الجهات، وحصلت على العديد من الجوائز والأوسمة، وخاصة لما تقوم بإنشائه من مشاريع التنمية المستدامة في شتى بقاع الأرض تحت مسمى “معالم الخير”. وكانت من بين تلك الجوائز؛ جائزة “أفضل استخدام للموارد الخاصة ” المقدمة من الإدارة العامة للأوقاف في تركيا، وجائزة البرلمان التركي للخدمات المتفوقة. وتواصل الهيئة نشاطاتها في أكثر من 135 دولة ومنطقة حول العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع