سوريا

أردوغان يتحدث عن فـ.ـيـروس أخطـر من كـ.ـورونا

 

ستورم _ متابعات
اعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن “فيـ.ـروس العنصـ.ـرية” في الغرب أخطر من كـ.ـورونا، لافتاً إلى أن الهجمـ.ـات العنصرية ضـ.ـد المسلمين زادت بنسبة 250% في السنوات الخمس الأخيرة.

وكان الرئيس التركي قد أرسل أمس الثلاثاء رسالة مرئية إلى “منتدى قطر الاقتصادي” الذي يعقد في الفترة بين 21 و23 يونيو/ حزيران الجاري؛ جاء فيها: “العنصـ.ـرية الثقافية وعدم التسامح مع الأديان والمعتقدات الأخرى في العديد من الدول الغربية، أصبحتا اليوم أكثر خطـ.ـورة من كـ.ـورونا”.

لـ متابعة الأخبار العاجلة على الواتساب إضغط هنا

وأشار أردوغان في رسالته إلى تصاعد الأعمال العنصـ.ـرية ضـ.ـد المساجد والجمعيات وأماكن العمل التابعة للمسلمين، إضافة إلى الاعتـ.ـداء على النساء المسلمات والشبان.

و قال: “إن فيـ.ـروس كـ.ـورونا لم يؤد إلى تعميق الإجحاف الاقتصادي فحسب، بل أجج معاداة الإسلام ومناهضـ.ـة الهجرة أيضا”.

وتابع: “الإحصاءات تكشف عن أبعاد المشكلة، فالهجمـ.ـات العنصـ.ـرية والمعـ.ـادية للإسلام في الغرب زادت بنسبة 250% خلال السنوات الخمس الأخيرة، فيما ارتفع معدل الذين فقدوا حياتهم في هذه الهجمات بنسبة 700%”.

عربة متطورة للجـ.ـيش التركي تصل إلى إدلب (صورة)

واتهم أردوغان وسائل الإعلام الدولية ومنظمات حقوق الإنسان بالصمت حيال هذه الأعمال، فضلا عن إبداء ردود الفعل ضدها، موضحا أن الهجمـ.ـات الإرهـ.ـابية العنصـ.ـرية لا تستهدف المسلمين فقط، بل اليهود والأفارقة والآسيويين والغجر أيضا.

وفي ختام رسالته شدد أردوغان على ضرورة إظهار التضامن العالمي ضـ.ـد التيارات المعـ.ـادية للمسلمين، مثل التضامن في مكـ.ـافحة تنظـ.ـيم الدولة الإسلامية، وإلا فلن تتمكن الإنسانية من إنقاذ نفسها مما تسمى سيناريوهات صـ.ـراع الحضارات، حسب تعبيره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع