سوريا

البيت اﻷبيض يعلّق على الغـ.ـارات اﻷمريكية

ستورم – متابعات

أعلن البيت اﻷبيض في تصريح رسمي مساء اليوم اﻹثنين مسؤولية الولايات المتحدة عن الغـ.ـارات التي استهـ.ـدفت ميليـ.ـشيات تابعة ﻹيران قرب الحدود السورية – العراقية، مؤكداً على مشروعيتها.

وتعرضت الميلـ.ـيشيات في تلك المنطقة لمئات الغـ.ـارات الجوية على مدى السنوات الماضية، إلا أن الولايات المتحدة لم تعلن مسؤوليتها عنها بشكل رسمي، باستثناء غـ.ـارات محدودة تم شنـ.ـها منذ نحو شهرين قرب “البوكمال”.

لـ متابعة الأخبار العاجلة على الواتساب إضغط هنا

ويتزامن ذلك مع تعثّر مفاوضات فيننا بشأن الملف النووي اﻹيراني، بعد حالة من “التفاؤل” الروسي بقرب التوصل إلى اتفاق بين طهران وواشنطن والاتحاد اﻷوروبي.

وقال البيت اﻷبيض في بيان إن تلك الضـ.ـربات الجوية التي شـ.ـنتها القـ.ـوات الأمريكية تأتي في إطار الدفاع عن النفس وإن “قرار بايدن تنفيذ غـ.ـارات ضد منشآت لمليـ.ـشيات مدعومة إيرانياً قانوني” موضحاً أن الضـ.ـربات اسـ.ـتهدفت مخازن تابعة لمليـ.ـشيات مدعومة من إيران تستخدم لتخزين السـ.ـلاح وأنشطة لوجـ.ـستية.

بينهم سوريّون.. البحرية التونسية تنقذ 178

وذكرت وسائل إعلام أمريكية أن وزارة الدفـ.ـاع “البنـ.ـتاغون” رصـ.ـدت هجـ.ـمات بطـ.ـائرات مسـ.ـيرة ضد القـ.ـوات الأمريكية من قبل مليـ.ـشيات موالية لإيران لعدة أسابيع مضت.

من جهته دعا المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش إلى ضبط النفس وتجنب أي تصـ.ـعيد في المنطقة.

وكانت ميلـ.ـيشيا الحـ.ـشد الشعبي قد أقرت بمقـ.ـتل وجـ.ـرح عناصر لها في الغـ.ـارات بينما أعلن المتحدث باسم القـ.ـائد العام للقـ.ـوات المـ.ـسلحة العراقية، يحي رسول، عن “فتح تحقيق” في الضـ.ـربات الأمريكية.

هذا ما نتج عن مؤتمر روما بشأن سوريا

ستورم – متابعات

دعا الاجتماع الوزاري المعقود على هامش مؤتمر روما للتـ.ـحالف الدولي ضد تنـ.ـظيم داعـ.ـش إلى عدة خطوات عاجلة في سوريا، ضمن القرارات اﻷممية السابقة.

وقد اجتمع اليوم اﻹثنين، وزراء خارجية 15 دولة هي “السبع الكبار” والمجموعة المصغرة بشأن سوريا، على هامش مؤتمر روما للتحـ.ـالف الدولي ضد تنـ.ـظيم داعـ.ـش، لبحث ملفات من ضمنها قضية المساعدات اﻹنسانية والمعابر.

لـ متابعة الأخبار العاجلة على الواتساب إضغط هنا

ودعا الاجتماع لوقف فوري لإطـ.ـلاق النـ.ـار في كافة أنحاء سوريا، وعدم إعاقة إدخال المساعدات الإنسانية، مؤكداً على أن قرار مجلس الأمن 2254 يبقى هو “الحل الوحيد لإنهاء النـ.ـزاع السوري”.

من جهته قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن الذي تترأس بلاده الاجتماع إن هناك حاجة للسعي إلى سلام دائم في سوريا، معلناً تعهد بلاده بتقديم 436 مليون دولار إضافية للمساعدة في حل الأزمـ.ـة الإنسانية في سوريا.

وحول قضـ.ـية تنظـ.ـيم داعـ.ـش ووجوده في سوريا، أكد المجتمعون على مواصلة العمل ضده، فيما دعا بلينكين كافة البلدان إلى إعادة توطين مواطنيها الذين انضموا إلى التـ.ـنظيم و”إعادة تأهيلهم” وفقاً لتعبيره.

ويندوز 11 يسمح بتحميل تطبيقات من خارج المتجر

وقد شاركت دول عربية في الاجتماع ضمن المجموعة المصغرة، كما شارك ممثلون عن الجامعة العربية، وسط أنباء عن ضوء أخضر أمريكي ﻹعادة نظام اﻷسد إلى الجامعة كتنازل للروس مقابل السماح باستمرار عمل “باب الهوى” وإعادة فتح معبري “باب السلامة” و”اليعربية”.

ويأتي الاجتماع مع تحضيرات لعمل عسـ.ـكري جديد ضد التنـ.ـظيم، وشـ.ـن ضـ.ـربات جـ.ـوية، على ما تبقى من جيوب وخلايا في البادية السورية.

يشار إلى شـ.ـنّ الولايات المتحدة غـ.ـارات جـ.ـوية على أهداف تابعة ﻹيران على الحدود السورية العراقية، بالتزامن مع عقد المؤتمر.

تطور لافت للوضع العـ.ـسكري في إدلب

ستورم – خاص

شنّـ.ـت الفصـ.ـائل الثـ.ـورية صباح اليوم الإثنين حملة قصـ.ـف على مواقع النظام في محيط إدلب بالشمال السوري، وكان من اللافت تزايد شدة القـ.ـصف وكثافته، وتزايد الخسائر البشرية في صفوف القـ.ـوات المعادية.

وقد وقع عدة قتـ.ـلى وجـ.ـرحى من قـ.ـوات النظام والميليـ.ـشيات المساندة له، في قرية الدار الكبيرة بريف إدلب الجنوبي، جراء القـ.ـصف المـ.ـدفعي للفصـ.ـائل الثـ.ـورية، حيث تم تحقيق إصـ.ـابات مباشرة في صفوفهم.

لـ متابعة الأخبار العاجلة على الواتساب إضغط هنا

وسقط أيضاً قتلى وجـ.ـرحى في صفوف قـ.ـوات النظام وميـ.ـليشياته جراء قصـ.ـف مـ.ـدفعي للفصـ.ـائل على مواقع عسـ.ـكرية في بلدة معصران قرب سراقب بريف إدلب الشرقي.

كما استهـ.ـدفت الفصـ.ـائل الثـ.ـورية بصـ.ـواريخ الغـ.ـراد والمدفـ.ـعية مواقع قـ.ـوات الأسد في بلدة معرة حرمة حيث تم تدمـ.ـير مـ.ـربض للمدفـ.ـعية، إضافة لقصـ.ـف معسـ.ـكر الزيتونة والملاجة والفطاطرة وجبالا وبسقلا وحاس وكفرنبل وخان السبل جنوب إدلب.

وفي غربي حماة دكـ.ـت مدفـ.ـعية الفصـ.ـائل مـ.ـواقع الميلـ.ـيشيات في كل من الحاكورة وطنجرة بسهل الغاب اﻹستراتيجي.

حمـ.ـلة عسـ.ـكرية أمنـ.ـية جديدة بريف حلب

ستورم – متابعات

وقد تم أمس أيضاً إيقاع خسائر بشرية في صفوف قـ.ـوات النظام، في حمـ.ـلة قصـ.ـف واسعة، كان أيرزها في بلدة القرداحة، مسقط رأس اﻷسد، بريف اللاذقية.

من جهتها تستهدف المـ.ـدفعية التركية بضـ.ـربات مركزة مواقـ.ـع النـ.ـظام وميلـ.ـيشياته في ريف إدلب الجنوبي، رداً الخروقات المتكررة، حيث استطاعت قتـ.ـل وجـ.ـرح عدد منهم.

ويتزامن هذا التصـ.ـعيد مع قرب عقد جولة جديدة من محادثات أستانا، في العاصمة الكازاخية “نور سلطان” حيث تقررت الجولة السادسة عشر في السادس من يوليو المقبل.

ويقدّر عديد القـ.ـوات التركية في إدلب بما يعادل فرقـ.ـتين عسـ.ـكريتين كاملتين، كما أدخلت تعـ.ـزيزات عسـ.ـكرية كبيرة منذ أيام إلى إدلب تركزت في جبل الزاوية، بعد قيامها بنشـ.ـر آليـ.ـات وجنـ.ـود على خطوط متقدمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع