منوعات

أول “سمكة” في العالم صنعها العلماء من خلايا القلب البشرية

ستورم – متابعات

استطاع العلماء تطوير سمكة مصنوعة من خلايا عضلة قلب بشري، يمكنها التحرك والنبض تلقائياً مستخدمة القوة ذاتها التي تعمل بها قلوبنا.

وعمل العلماء في جامعتي هارفرد وإمروي على تطوير النظام الدموي المصغر، حيث يمكن للسمكة أن تتحرك بنبضات معينة لأكثر من 100 يوم.

لـ متابعة الأخبار العاجلة على التلغرام إضغط هنا 

ووفقاً لمجلة “ساينس” العلمية يأمل المخترعون أن يتمكن الجهاز المزود بالخلايا العضلية من استبدال القلوب البشرية لمن يحتاجون إلى عمليات زراعة مستقبلاً.

ويشير موقع “ساينس أليرت”إلى أن هذه الدراسة من شأنها أن تساعد الباحثين في إلقاء نظرة معمقة على الأسباب المؤدية لأمراض القلب.

ويقول مهندس الطب الحيوي، كيفن كيت باركر، الباحث في جامعة هارفرد: “هدفنا الأسمى هو أن نتمكن من تطوير قلب يحل محل قلب الطفل المشوه”وأضاف “يمكنني أن أصنع نموذجاً لقلب من معجون اللعب، لكن هذا لا يعني أني قمت ببناء قلب”،حيث إنه بدا واقعياً في ملاحظاته البحثية.

هيونداي وكيا تتنبهان إلى “خطر حريق “

وتتميز السمكة بوجود طبقتين من الخلايا العضلية على كل جانب من ذيلها، فعندما تنقبض إحداها تنبسط الأخرى، لتثير حركة ميكانيكية تلقائية تحفز الجانب المشدود على الانقباض والآخر على الانبساط، في حركة متوالية مستمرة،وتستلهم هذه الحركة من عضلات أجنحة الحشرات، حيث تم تأكيد أن حركة الانقباض تفعّل القنوات الأيونية التي تساهم في انقباض العضلات وانبساطها.

ويؤكد باحث من جامعة هارفرد،كيل يونغ لي، أنهم تمكنوا من وصل الإشارات الإلكتروميكانيكية بين طبقتي العضلات في ذيل السمكة، ما أدى إلى خلق دورة يساهم فيها انقباض عضلة على شد الأخرى.

ويضيف باركر إلى أن الباحثين لم يلجؤوا إلى استخدام نموذج للقلب في اختبارهم، بل حاولا عوضاً عن ذلك التعرف على مبادئ الفيزياء الحيوية التي تدير عمل القلب، واستخدموها كمرجع في إعادة استنساخ النظام الدموي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع