منوعات

إشارة راديو غريبة قادمة من الفضاء تومض مثل “نبضات القلب”

ستورم- منوعات

اكتشف العلماء إشارة راديو جديدة من الفضاء من شأنها أن تتحدى مفهومنا لهذه الظواهر الغامضة.

والملفت في هذه الإشارة الجديدة، التي سميت ” FRB 20191221A”، أن سرعتها أبطأ من الومضات الأخرى، إذ تستغرق ثلاث ثوان، أي حوالي 1000 مرة أطول من المتوسط، وهي أطول إشارة سجلت حتى الآن من بين المئات.

ومع ذلك، تحدث رشقات من الإشعاع عالي الكثافة كل 0.2 ثانية خلال هذه الومضة التي تبلغ مدتها ثلاث ثوان، وهو شيء لم يسبق له مثيل في مثل هذه الإشارات الفضائية.

اقرأ أيضا: ضربة سيف خاطئة تنهي حياة سيرجي كابيتونوف بطل “المسابقات المتطرفة” (فيديو)

وتم التقاط هذه الومضات بواسطة كاشف CHIME، في مرصد دومينيون راديو الفيزياء الفلكية في كولومبيا البريطانية – كندا في كانون الأول – ديسمبر 2019، وقد لاحظ العلماء على الفور أنهم أمام شيء غريب للغاية.

وأشار الباحثون إلى أن الإشارة كانت طويلة جدا، كما سجلوا خلالها فترات ذروة دورية كانت دقيقة بشكل لافت، تشبه نبضات القلب.

ويقدر هؤلاء أن الإشارة أتت من مجرة تبعد حوالي مليار سنة ضوئية، لكن الموقع الدقيق وسبب الانفجار غير معروفين.

يذكر أن الاندفاعات الراديوية السريعة هي واحدة من أعقد الألغاز الكونية في الوقت الحالي. وعادة ما تكون قصيرة جدا، لا تستغرق سوى أجزاء الثانية، وتولد طاقة خلال هذا الوقت القصير يعادل 500 مليون طاقة الشمس.

وتم اكتشاف أول الاندفاعات الراديوية السريعة في عام 2007، ومنذ ذلك الحين، حدد العلماء مئات من هذه الومضات الكونية السريعة قادمة من نقاط مختلفة وبعيدة عبر الكون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع