سوريا

اتفاق يقضي بالصلح بين “الهيئة” وعائلة غنوم بإدلب

ستورم – متابعات

 

انتهى الخلاف الحاصل بين هيئة تحرير الشام من جهة وعائلة غنوم من جهة أخرى عقب توقيع الطرفان على وثيقة صلح، تم نشر بنودها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتنص الوثيقة على تنازل عائلة غنوم عن المطالبة بالقصاص من قتلة اثنين من ابنائها على أيدي عناصر يتبعون للهيئة مقابل دية مالية جرى الاتفاق عليها بين الجانبين.

لـ متابعة الأخبار العاجلة عبر التلغرام إضغط هنا

وسوف يتم تسليم مبلغ الدية المتفق عليها يوم السبت القادم، بحسب نص الوثيقة، التي حملت توقيع القيادي في الهيئة أبو ماريا القحطاني وأولياء الدم.

إقرأ أيضًا: أول تعليق من “ترامب” بعد مصادقة “الكونغرس” على فوز جو بايدن بالانتخابات

وكانت إدلب قد شهدت يوم 9 نوفمبر الماضي حادثة مقتل شابين اثنين من أبناء المدينة على يد عناصر يتبعون إلى هيئة تحرير الشام، والتي وضحت ملابسات الحادثة عبر بيان رسمي.

وقالت الهيئة حينها في بيان صادر عن مكتب العلاقات الإعلامية لديها “على إثر حادثة مقتل شابين من مدينة إدلب ليلة أمس، والتي جرت بعد منتصف الليل في أطراف المدينة، نبين التفاصيل الٱتية، حيث ورد لعناصرنا بالمنطقة، شكوى تفيد بوجود حركة غير طبيعية في المكان، الأمر الذي دفع بعض هذه العناصر للتحري والبحث.

إقرأ أيضًا: بعد الإفراج عنها.. “الهيئة” تبين أسباب توقيف الناشطة نور الشلو

وأردف البيان “صادف عملية البحث مرور شابين في وقت متأخر من الليل وفي ظلام دامس، يستقلان دراجة نارية في نفس المكان، ما أثار الريبة واستدعى التوقيف”.

وتابع “بعد إشارة العناصر لهما بالتوقف سارع الشابان إلى الهروب مما زاد الشك أكثر، ليُقتلا بعد ذلك خطأً لا قصدًا، إذ كان المراد توقيفهما فقط”.مظاهرة

وبينت الهيئة في بيانها أنه تمّ توقيف كافة العناصر وإحالتهم إلى القضاء للمحاسبة فورا، كما تم عقد جلسة مع أولياء الدم وكتابة ادعاء والعمل عليه من قبل القضاء بشكل مباشر دون أي تأخير للبت في القضية، بحسب نص البيان.

نص الاتفاق
نص الاتفاق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع