سوريا

“وتد” بصدد ايقاف استيراد المازوت المحلي وتوضح الأسباب

ستورم – إدلب

كشفت شركة وتد للمحروقات اليوم الاثنين نيتها التوقف عن استيراد المازوت المحلي المعاد تكريره بدائيًا من مناطق شمال حلب، نتيجة فرض الجبهة الشامية ضريبة جديدة على الكميات الداخلة إلى إدلب.

وقال صفوان الأحمد مسؤول مكتب العلاقات الإعلامية في شركة وتد إن عدة شكاوي وردت من تجار المازوت المحلي فحواها قيام شركة إمداد المؤسسة حديثاً في مناطق غصن الزيتون (عفرين) بفرض مبلغ 7 دولار أمريكي كضريبة جديدة على كل برميل مازوت يدخل إلى إدلب، الأمر الذي دفعهم للتفكير بتوقف استيراد هذا الصنف من المحروقات.

وأوضح “الأحمد” أن الضريبة الجديدة سوف تتسبب بارتفاع سعر المازوت المحلي المعاد تكريره بدائياً بمقدار 0.23 ليرة تركية للبرميل الواحد، منوهًا أنهم في حال قرروا استمرار استيراد النفط سيعلنون ذلك على معرفاتهم الرسمية.

وتمنى مسؤول وتد من الشركة الناشئة عدم فرض هذه الضريبة، لأنها ستزيد من معانات أهالي الشمال المحرر، لاسيما مع بداية قدوم فصل الشتاء، كون هذه المادة تعتبر أساسية في التدفئة.

يشار إلى أن فصائل الجيش الوطني كانت تفرض سابقًا مبلغ 3 دولارات أمريكية كأجور ترفيق على كل برميل مازوت يدخل إلى إدلب، لترتفع القيمة إلى 10 دولارات أمريكية لكل برميل بعد فرض ضريبة الشركة الناشئة إمداد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع