سوريا

الشرطة العسكرية الروسية تعتقل ضابطاً من الفرقة الرابعة في حرستا فما هي الأسباب

ستورم – متابعات

اعتقلت الشرطة العسكرية الروسية قبل يومين، أحد ضباط الفرقة الرابعة في مدينة حرستا بالغوطة الشرقية.

وذكر موقع صوت العاصمة أن الشرطة العسكرية الروسية داهمت أحد مقرات الفرقة الرابعة، واعتقلت الرائد سومر علي “مندوب مكتب أمن الفرقة الرابعة ضمن حرستا”.

وأضاف الموقع أن عملية الاعتقال تزامنت مع تغييرات طالت ضباط الفرقة الرابعة المسؤولين عن ملف المدينة، مثل العميد “ياسين غصة” الذي كان مسؤولاً عن المدينة، وتعيين العميد “دمر سليمان سليطن” بدلا عنه.

وجاءت عملية الاعتقال لأسباب مجهولة في الوقت الذي ادعت فيه الشرطة العسكرية الروسية أنها تأتي بعد عمليات سرقة وابتزاز وفرض الإتاوات نفذتها تلك القيادات.

وكانت الحواجز التابعة لقوات الأسد قد فرضت إتاوات على الأهالي في الغوطة الشرقية، مقابل السماح لهم بزيارة أراضيهم لساعات محدد خلال النهار.

وتستمر انتهاكات قوات الأسد بحق أهالي الغوطة الشرقية، أقساها يتمثل بمنع الآلاف منهم من العودة إلى منازلهم وأراضيهم، إضافة إلى الملاحقات الأمنية والاعتقالات على الحواجز العسكرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع