سوريا

“الفتح المبين” تكشف نتائج عملياتها العسكرية الأخيرة على جبهات إدلب وحلب

ستورم – خاص

كشفت غرفة عمليات الفتح المبين نتائج عملياتها العسكرية الأخيرة ضد قوات الأسد على جبهات إدلب وحلب.

وقال القيادي في الغرفة أبو خالد الشامي في تصريح لوكالة “ستورم” إن قوات الأسد والميليشيات الروسية تواصل استهداف المناطق المحررة بمختلف الأسلحة المدفعية والصاروخية مع محاولات متواصلة لـ التسلل والتقدم، الأمر الذي يقابله الثوار بالرصد والصد.

وأضاف الشامي أن سرايا القنص الحراري تمكنت مساء الخميس الفائت من قنص عنصرين للميليشيات الروسية على محور الفوج 46 غرب حلب، إلى جانب إعطاب آلية على محور الدار الكبيرة وإصابة سائقها، بالإضافة إلى قنص ضابط وعنصر على محور جوباس شرق إدلب.

وأردف الشامي “وفي مدينة كفرنبل المحتلة تم استهداف تجمعات الميليشيات الروسية بصورايخ الغراد ما أدى لوقوع قتلى وجرحى، في حين تم استهداف مواقع النظام في “تلة الملك” على محور الساحل بسلاحي بالمدفعية والصواريخ، ومقتل وجرح مجموعة أخرى بصاروخ حراري في جبل الأكراد، كما قُتل عدة جنود في “شير صحاب”، بينهم ضابط برتبة ملازم أول”.

وتابع ” كما صد المرابطون مساء أمس محاولة تسلل على محور عين عيسى بجبل التركمان، بعد رصد العناصر المتسللة، ما أدى لوقوع قتلى وجرحى في صفوفهم، وفي محور سهل الغاب تم تدمير قاعدة “كورنيت” لعصابات الأسد بصاروخ مضاد للدروع على محور “فورو” غرب حماة”.

واختتم الشامي بالتشديد على أن المعركة حرب مفتوحة بين المحتل الروسي وميليشياته وبين أصحاب الأرض والقضية، قوامها العزم والإصرار والتحدي، ورد عدوان الغزاة، على حد وصفه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع