دولي

قانون جديد للحرمان من الجنسية اﻷلمانية

ستورم – متابعات

اتفقت أحزاب الائتلاف الحاكم في ألمانيا على سن قانون جديد يحـ.ـرم كل من ثبت عليه تهم متعلقة بـ”التـ.ـطرف” أو “مـ.ـعاداة السـ.ـامية” من جنسية البلاد.

وتتخذ الدول الغربية إجراءات قاسية ضد كل من ينتقد أو يعادي اليهـ.ـود تحت شعار محـ.ـاربة “معـ.ـاداة السـ.ـامية” وهو ما يعرّض الكثيرين لعقـ.ـوبات ويقيّد إمكانية انتقاد الاحـ.ـتلال اﻹسـ.ـرائيلي.

لـ متابعة الأخبار العاجلة على الواتساب إضغط هنا

وقال وزير الداخلية الاتحادي، هورست زيهوفر، في ختام مؤتمر وزراء الداخلية الولايات الألمانية والحكومة الاتحادية أمس الجمعة: “سنحمي مجتمعنا المفتوح من المتـ.ـطرفين ومعـ.ـاداة السـ.ـامية” حيث “سيتم وضع معايير وقواعد موحدة لتقييد المظـ.ـاهرات المناهـ.ـضة لإسـ.ـرائيل أمام المعـ.ـابد اليـ.ـهودية أو حـ.ـظرها”.

وأكد وزراء الولايات الـ 16 بالإضافة إلى الوزير الاتحادي، هورست زيهوفر، في بيان على “ضرورة أن يكون اليـ.ـهود قادرين على العيش بأمان في ألمانيا” كما قال وزير داخلية بادن فورتمبيرغ، توماس شتروبل، إنه لن يتم التسامح مع معـ.ـاداة السـ.ـامية “تحت غطاء حرية التعبير والتجمع”.

ألمانيا تسمح بدخول المسافرين من خارج الاتحاد الأوروبي شرط الحصول على اللقاح

وذكرت وسائل إعلام ألمانية تلك الخطوة تأتي بعد “ترديد شعارات كراهـ.ـية اليـ.ـهود وحـ.ـرق أعلام إسـ.ـرائيل أثناء مظـ.ـاهرات خلال النزاع الأخير بين إسـ.ـرائيل وحـ.ـماس”.

ويشمل القانون كل من “يحرض علانية ضد اليـ.ـهود أو يشكك في وجود دولـ.ـة إسـ.ـرائيل أو يحـ.ـرق العلم الإسـ.ـرائيلي يجب ألا يصبح مواطنا ألمانيا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع