سوريا

جمعية تركية ترتكب خطأً فادحاً أثناء توزيع مساعدات إنسانية شمال حلب وإدارتها توضح

ستورم – متابعات 

ارتكبت جمعية إغاثية تركية اليوم الجمعة خطأً فادحاً أثناء توزيع مساعدات إنسانية على مخيمات النازحين قرب بلدة إعزاز شمال حلب.

للاشتراك بخدمة الأخبار العاجلة عبر التلغرام إضغط هنا 

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورة تظهر طباعة علم النظام السوري إلى جانب العلم التركي على يافطة تعريفية بنشاط جميعة الإحسان وديمير التركية شمال حلب، الأمر الذي تسبب بموجة غضب عارمة بين السكان.

من جانبها أضوحت إدارة الجمعية بحسب تسجيل صوتي حصلت “ستورم” على نسخة منه أن رفع علم النظام حصل نتيجة خطأ فردي من المصمم الذي صمم اللوحة.

إقرأ المزيد: قوات الأسد تتلقى صفعة موجعة شمال حمص

وبينت الجمعية أن المصمم أراد طباعة علم الثورة سوريا إلى جانب العلم التركي فبحث عنه عبر محرك البحث غوغل، دون أن تكون له أدنى فكرة عن العلم الذي يستخدمه نظام الأسد.

واعتذرت إدارة الجمعية عن الخطأ الحاصل، مؤكدةً أن الهدف كان رفع علم الثورة السورية بجانب العلم التركي في رسالة تدل على الإخاء بين الشعبين السوري والتركي.

إقرأ المزيد: جمال سليمان يكشف تفاصيل إنشاء مجلس عسكري انتقالي في سوريا

وفي ذات السياق تداول نشاطون خبر (لم نستطع التحقق من صحته) ينص على أن شعبة مخابرات اعزاز أوقفت المدعو “محمد بلاش” من بلدة تادف الذي ظهر في الصورة وهو حامل اللافتة في مخيمات تلال الشام على ذمة التحقيق.

يشار إلى أن والي كلس منع أعضاء الجمعية من دخول المناطق المحررة على خلفية الحادثة بحسب مصادر خاصة حصلت عليها وكالة ستورم للأنباء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع