دولي

خطأ طبي يودي بحياة طفلة سورية بإسطنبول والشرطة تتحرك

ستورم – متابعات

تسبب خطأ طبي بوفاة طفلة سورية كانت تعالج أسنانها في ولاية أسطنبول التركية، ما دفع الشرطة التركية إلى التحرك وإغلاق المركز.

للاشتراك بخدمة الأخبار العاجلة عبر التلغرام إضغط هنا 

وقالت مصادر محلية إن الطفلة السورية “لين الحسن” توفيت يوم أمس بعد خطأ طبي ارتكبته طبيبة سورية أثناء علاجها لـ تسوس أصاب أسنان الطفلة.

وقال توفيق الحسن والد الطفلة في مقطع فيديو نشره على مواقع التواصل الاجتماعي إنه اصطحب ابنته إلى مستوصف سوري اسمه “شام شريف” في مدينة اسطنبول التركية لعلاج أسنان ابنته التي كانت تعاني من التسوس.

إقرأ أيضًا: شرطة إدلب تفك شيفرة نشل الحقائب النسائية 

وأضاف “الحسن” أن الطبيبة القائمة على العلاج وتدعى دارين طباخ ارتأت أن تخدرها تخديراًً عاماً لكن الطفلة وبعد إجراء العلاج لأسنانها لم تستيقظ وعندما تم إسعافها إلى المشفى كانت متوفية، على حد قوله.

من جانبها أغلقت الشرطة التركية المستوصف المذكور بعد الحادثة مباشرة، والتي تسببت بموجة من السخط على مواقع التواصل الاجتماعي، قبل أن تتحول لقضية رأي عام في الولاية.

ويعيش في تركيا 3.6 مليون لاجئ سوري، يتركز حوالى 2.8 مليون نسمة منهم في 12 ولاية تركية من أصل 81، حيث تضم إسطنبول وحدها حوالي 516 ألف لاجئ معظمهم من فئة الشباب العاملة وأصحاب الاستثمارات التجارية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع