سوريا

دبلوماسي موالي يكشف مصـ.ـير بشار الأسد

ستورم – متابعات

كشف الدبلوماسي السوري السابق، صقر الملحم، عن مفـ.ـاجأة بشأن مصير رئيس النظام السوري بشار الأسد ورموز نظامه، وتحدث عن توافق روسي غربي على وضع حـ.ـد للأزمة السورية، على حد وصفه.

لـ متابعة الأخبار العاجلة على الواتساب إضغط هنا

وأكد الملحم، خلال منشور له على صفحته الشخصية بـ “فيسبوك”، أنه سيتم استبعاد جميع رموز نظام الأسد المقربين من إيران، وسيعلن عن تشكيلة جديدة للحكومة السورية، كخطوة لاستبعاد النظام الحالي، بموافقة روسية – غربية – إسرائيلية.

نظام اﻷسد على شفى إفـ.ـلاس مالي جديد

وأضاف أنه استقى معلوماته من سياسيين أوروبيين، وأنهم أخبروه وجهاً لوجه، أن فوز بشار الأسد الشكلي بالانتخابات لن يغير شيئًا في المعادلة، لأن الطبخة أصبحت جاهزة وسيتم استبعاد كافة رموز الإجـ.ـرام العسكرية والأمنية لدى النظام.

وأوضح الدبلوماسي، الذي شغل منصب القائم بأعمال السفارة السورية بدولة “تشيلي”، بحسب ما نقله موقع الدرر الشامية أن ما سبق ذكره سيتم تنفيذه بتوافق بين الأمريكان و الأتراك والروس، وبترحيب إسرائيلي.

وأشار الملحم إلى أن رئيس النظام سيخير بين الإقامة في عدة بلدان أوروبية، من بينها بريطانيا، وسيقيم فيها كلاجئ سياسي، إلا أنها لن تتعهد بحمايته من انتـ.ـقام الشعب السوري، أو من المحاكمة، ولذلك فإنه قد يلجأ لدول أخرى كإيران أو فنزويلا، مؤكدًا أن الأشهر القادمة ستكون حبلى بالمفاجآت.

وتعقد عدة دول، من بينها الولايات المتحدة الأمريكية ومجموعة السبع، وبعض دول جامعة الدول العربية، وإيرلندا والنرويج، والدول المعنية بالملف السوري، اجتماعًا غدًا الاثنين، في روما، على مستوى وزراء الخارجية، يترأسه “أنتوني بلينكن”، وزير الخارجية الأمريكية، لبحث القضية السورية.

إقرأ المزيد : مصادر تكشف نية النظام من التصعيد على إدلب

كشفت مصادر ميدانية نية نظام الأسد من التصعيد العسكري الأخير على محافظة إدلب شمال غرب سوريا.

وبحسب المصادر فإن قوات الأسد والميليشيات المساندة لها سوف توسع من رقعة المناطق التي سيطالها التصعيد خلال الأيام القادمة، ضمن مساعي نظام الأسد ومن خلفها روسيا في تهجير سكان مناطق جنوب إدلب.

وكانت روسيا قد أعلنت في أكثر من مناسبة عن رغبتها في السيطرة على طريق حلب – اللاذقية (M4) بهدف إنعاش التجارة والحركة المرورية في مناطق سيطرة نظام الأسد.

من جانبها أرسلت تركيا ليلة الأربعاء الماضي تعزيزات عسـ.ـكرية للجـ.ـيش التركي إلى محافظة إدلب شمال غرب سوريا، تزامنًا مع ارتفـ.ـاع وتـ.ـيرة التصـ.ـعيد على المنطقة.

وقالت مصادر ميـ.ـدانية إن التعزيزات شوهدت أمس قادمة من الحدود السورية التركية باتجاه منطقة جبل الزاوية جنوب إدلب، تزامنًا مع تحليق مسـ.ـيرات هجـ.ـومية في سماء المنطقة من طراز بيرقدار.

وسبق دخول التعزيزات انتـ.ـشار عنـ.ـاصر من الجيـ.ـش التركي على طريق إدلب – باب الهوى، مزودين بأجـ.ـهزة متطورة للكشف عن الألغـ.ـام بهدف حمـ.ـاية العربات التركية وتفادي أي هـ.ـجوم محتمل.

وكان الجيـ.ـش التركي قد نفـ.ـذ أمس الأربعاء حملة قصف تمثلت باستـ.ـهداف مواقع قـ.ـوات الأسد جنوب إدلب بعدد من قـ.ـذائف المـ.ـدفعية، محققة إصـ.ـابات مباشرة، ردًا على سقوط عدة جـ.ـرحى من جنـ.ـود الجيـ.ـش التركي المنتشرين في إدلب، صباح اليوم اﻷربعاء، بنـ.ـيران قـ.ـوات النظام والميليـ.ـشيات الداعمة له.

وتأتي التحركات التركية على وقع التوترات التي تشهدها محافظة إدلب عقب ارتفاع وتيرة التصعيد العسكري من جانب قوات الأسد واستمرارها في خرق هدنة وقف إطلاق النار المعلنة وفق اتفاق آذار / مارس 2020 الموقع بين الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلادمير بوتين.

يذكر أن الجيـ.ـش التركي نشر عشرات النقاط العسـ.ـكرية قرب خطوط التمـ.ـاس مع قـ.ـوات الأسـ.ـد في محافظات إدلب وحماة وحلب ضمن سياسة إعادة الانتشار ولمراقبة الخـ.ـروقات عقب سريان الاتفاق آنف الذكر.

إقرأ المزيد : بحـ.ـماية “البيرقدار”.. تعـزيزات عسـ.ـكرية تركية تصل إدلب

وصلت ليلة أمس الأربعاء تعزيزات عسـ.ـكرية للجـ.ـيش التركي إلى محافظة إدلب شمال غرب سوريا، تزامنًا مع ارتفـ.ـاع وتـ.ـيرة التصـ.ـعيد على المنطقة.

وقالت مصادر ميـ.ـدانية إن التعزيزات شوهدت أمس قادمة من الحدود السورية التركية باتجاه منطقة جبل الزاوية جنوب إدلب، تزامنًا مع تحليق مسـ.ـيرات هجـ.ـومية في سماء المنطقة من طراز بيرقدار.

وسبق دخول التعزيزات انتـ.ـشار عنـ.ـاصر من الجيـ.ـش التركي على طريق إدلب – باب الهوى، مزودين بأجـ.ـهزة متطورة للكشف عن الألغـ.ـام بهدف حمـ.ـاية العربات التركية وتفادي أي هـ.ـجوم محتمل.

وكان الجيـ.ـش التركي قد نفـ.ـذ أمس الأربعاء حملة قصف تمثلت باستـ.ـهداف مواقع قـ.ـوات الأسد جنوب إدلب بعدد من قـ.ـذائف المـ.ـدفعية، محققة إصـ.ـابات مباشرة، ردًا على سقوط عدة جـ.ـرحى من جنـ.ـود الجيـ.ـش التركي المنتشرين في إدلب، صباح اليوم اﻷربعاء، بنـ.ـيران قـ.ـوات النظام والميليـ.ـشيات الداعمة له.

واستهدفت الميليـ.ـشيات موقـ.ـعاً عسـ.ـكرياً للجـ.ـيش التركي في محيط بلدة كنصفرة بجبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، بشكل مباشر، ما أوقع 3 إصـ.ـابات في صفوف عناصره.

وسقطت على مدى اﻷيام الماضية قذائـ.ـف عدة في محيط أكثر من نقطة تركية، وسط تصـ.ـعيد كبير بالمنطقة، ونـ.ـزوح من بقي من سكانها.

يشار إلى مقـ.ـتل وجـ.ـرح عدة عناصر من قوات النظام وميـ.ـليشياته بقـ.ـذائف القـ.ـوات التركية خلال اﻷيام الماضية، حيث استهدفت مدفـ.ـعيتها قواعد ونقاطاً عديدة، وتم في كفرنبل أمس تدمير دبابة ومقتل طاقمها.

إقرأ المزيد: نظام اﻷسد على شفى إفـ.ـلاس مالي جديد

تتـ.ـدهور اﻷوضاع المالية للنظام السوري باستمرار، لكن أزمته بدأت تتخذ منعطفاً خطـ.ـيراً تتضح معالمه شيئاً فشيئاً، ما ينذر بإفـ.ـلاسه إن لم تتدخل جهة ما لدعمه كما حدث في المرات السابقة.

وأقرّ وزير مالية حكومة الأسد “كنان ياغي” بـ”نقص السيولة” لدى النظام، معلناً عجزه عن تحسين الواقع المعيشي ورواتب الموظفين الهزيلة.

لـ متابعة الأخبار العاجلة على الواتساب إضغط هنا

كلام “ياغي” يأتي بالتزامن مع بداية نقص توريد الغاز المنزلي في الجنوب السوري، ونقص مخزون القمح باعتراف النظام الذي يسعى لتحصيله من المزارعين بشتى الوسائل، وتراجع ساعات الكهرباء وزيادة “التقنين” وارتفاع جديد في أسعار سلع أساسية رغم ثبات سعر صرف الليرة، وهو ما يعني ارتفاعاً حقيقياً في السعر ليس ناتجاً عن فرق التصريف.

وقد ارتفع سعر كيلو الأرز من 600 ليرة إلى 1000 ليرة وسعر كيلو السكر من 500 ليرة إلى 1000 ليرة، وذلك ضمن “البطاقة الذكية” وهو يعتبر سعراً “مدعوماً من الحكومة” فيما تصل اﻷسعار لأضعاف ذلك في السوق.

سوريا.. أزمة غاز جديدة تبدأ من جنوب البلاد

هذا الواقع المتردي أدركه “سليمان شاهين” أحد أبرز رجالات سهيل الحسن وأبرز قياديي ميليشيات “النمر” حيث قال في منشور منذ أيام: إن “الأيام القادمة ستكون أسوء بكثير من تلك التي مضت.. فاﻷشهر الذهبية انتهت.. لذلك اسعوا للهـجرة وأنـ.ـقذوا أولادكم من هذا المجتمع والمستنقع الموبوء بالدبيكة”.

يذكر أن اﻷسعار تتواصل في الارتفاع حتى بات راتب الموظف لا يكفيه لأكثر من يوم واحد.

 

إقرأ المزيد : سوريا.. أزمة غاز جديدة تبدأ من جنوب البلاد

أغلقت محال تجارية ومعامل في محافظة السويداء جنوب البلاد أبوابها بسبب نقص الغاز بعد قرار مديريّة المحروقات بالمحافظة، التخفيض من مخصصات الغاز الصناعي للمعامل والمحال التي تستهلك كميات كبيرة نسبياً، كالمطاعم والمرافق العامة من مقاهي ومنتزهات، وغيرها.

ونقل موقع “السويداء 24” المتخصص بأخبار المحافظة عن أحد أصحاب مطاعم المدينة قوله إنّ “مادة الغاز مفقودة منذ عدّة أسابيع، إذ تظهرها مديرية المحروقات وتوزعها فترات، وتختفي فترات أكثر، ولا يتم توفيرها ضمن الزمن اللازم لتشغيل كل منشأة”.

لـ متابعة الأخبار العاجلة على الواتساب إضغط هنا

وأكد المصدر أن الأسابيع الماضية شهدت تزايد المعاناة من نقص المادة، فيما يتم “توزيع المادة بالتنقيط والتقنين الذي يتم اتباعه مع مخصصاتنا” دون إيجاد حلول من المؤسسة العامة للمحروقات التابعة لنظام اﻷسد، وهو ما أجبر أصحاب الأعمال على تحديد فترات إغلاق العمل، في حين أغلقت بعض المنشآت بالكامل.

وأكد أحد مسؤولي نظام اﻷسد أن اﻷخير قرّر تخفيض عدد الأسطوانات الصناعية لحساب الغاز المنزلي، بنسبة 57 بالمئة من الغاز الصناعي، نتيجة نقص الغاز، حيث تمّ حصر التوزيع بيوم واحد في الأسبوع بعد أن كان بمعدل يومين.

مايكروسوفت تزيح الستار عن ويندوز 11

ويؤكد الموقع أن من يتحكم في توزيع الغاز هو فرع حزب البعث عبر مكتبه الإقتصادي، حيث يرسل لدمشق تقارير حول “الكميات اللازمة”.

وتعيش مناطق سيطرة نظام اﻷسد أزمات متتابعة في كل من المحروقات والكهرباء والبطالة وغلاء اﻷسعار وغير ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع