دولي

زواج البدل ينهي حياة طفلة سورية على يد والدها في مدينة أورفا التركية

ستورم – متابعات

ألقت  الشرطة التركية في مدينة “شانلي أورفا” القبض على سوري من أصل فلسطيني يدعى (محمد. د) بتهمة الإقدام على حرق ابنته (أمارا.د) 13 عاماً حتى الموت بعد صبِّ الزيت عليها داخل حمام منزلهم في منطقة الأيوبية لرفضها الزواج من رجل تركي.

لـ متابعة الأخبار العاجلة على الواتساب إضغط هنا 

ونقل موقع  “أجانس أورفا”  أن الأب قام بضرب ابنته بشدة قبل أن يقوم بحرقها، وذلك بحجة رفضها لزواج البدل حيث كان ينوي تزويجها لأحد الأشخاص مقابل أن يقوم هذا الشخص بتزويجه ابنته، مضيفا أن الأب قام بإغلاق الستائر والأبواب داخل المنزل والهروب تاركاً الفتاة تعاني حروقاً شديدة في كل أنحاء جسدها.

اقرأ المزيد: تركيا تكشف حقيقة استقبالها لاجئين جدد من درعا

وأشار المصدر إلى أن الفتاة تم إخراجها من المنزل بمساعدة الجيران ونقلها إلى مشفى “محمد عاكف إينان”، حيث فقدت حياتها متأثرة بحروقها الشديدة، فيما تم نقل الجثة إلى معهد الطب الشرعي لتشريحها .

وأكد المصدر أن الشرطة اعتقلت الأب (محمد. د)  بصحبة ابنته الصغرى (لامور.د) 12 عاماً ،وبعد أخذ الإجراءات القضائية تمت إحالته إلى محكمة الجنايات المختصة في حين تم احتجاز (لامور) ووضعها تحت الحماية.

من جانبه قال “يشار كيربش” وهو جارهم وشاهد على الجريمة إن الأب قام بتشغيل الموسيقى والأناشيد الدينية بصوت عال جداً أثناء قيامه بضرب وحرق الطفلة (أمارا) وذلك للتغطية على صوت صراخها، ثم أغلق الباب عليها وهرب من المنزل، مضيفاً أنهم سمعوا بعد ذلك صوت طرق خفيف على الباب وصوت الطفلة تطلب المساعدة.

وبعد كسر الباب بمطرقة شاهد الفتاة الصغيرة مستلقية على الأرض وعلم منها ما فعله الأب الهارب فقام بطلب الإسعاف وتبليغ الشرطة التي قامت بدورها باعتقاله وإحالته إلى القضاء المختص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع