سورياعربي

سفارة نظام الأسد في لبنان تختطف 5 لاجئين سوريين بينهم قيادي سابق في الجيش الحر

ستورم – متابعات

اختطفت سفارة نظام الأسد في العاصمة اللبنانية بيروت عددًا من اللاجئين السوريين، بعد أيام من اختفاء قيادي سابق في الجيش السوري الحر، داخل مبنى السفارة، بعد حضوره للحصول على جواز سفر.

لـ متابعة الأخبار العاجلة على الواتساب إضغط هنا 

وأكدت صحيفة “المدن” اللبنانية أن أربعة شبان سوريين جرى اختطافهم أمس الجمعة، في السفارة السورية ببيروت، بعد ثلاثة أيام من اختفاء القيادي السابق في الجيش الحر توفيق الحاجي.

وأضافت الصحيفة أن الشبان المختطفين حديثًا هم ابراهيم ماجد الشمري ومحمد سعيد الواكد ومحمد عبد الإله سليمان الواكد وأحمد زياد العيد.

اقرأ المزيد: ميليشيا الفرقة الرابعة تصعد من هجماتها في درعا بعد فشل الاتفاق (فيديو)

وأوضحت أن الشبان تم اختطافهم داخل السفارة، حينما قدموا للحصول على جوازات سفر، فانقض عليهم رجال الأمن بزي رسمي، وأخفوهم في مكان مجهول.

وأشارت الصحيفة إلى أن الشبان دخلوا لبنان في الثامن عشر من شهر آب الجاري، بهدف الحصول على جوازات سفر للهجرة إلى إقليم كردستان العراق.

وكانت وسائل إعلام لبنانية أكدت اختطاف القائد السابق في الجيش الحر، توفيق الحاجي، يوم الثلاثاء الماضي، في مبنى السفارة، وهو عضو في اللجنة المركزية بريف درعا الشمالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع