سوريا

شبكة حقوقية : نظام الأسد يجرد النازحين من أملاكهم في إدلب وحماة

ستورم – متابعات

كشفت الشبكة السورية لحقوق الإنسان عن ارتكاب نظام الأسد انتهاكات طائفية بحق النازحين من محافظتي إدلب وحماة، تمثلت بالاستيلاء على أملاكهم.

للاشتراك بخدمة الأخبار العاجلة عبر التلغرام إضغط هنا 

وقالت “الشبكة” في تقرير مطول إن نظام الأسد استولى على 440 دونمًا من الأراضي الزراعية في حماة وإدلب تعود ملكيتها للاجئين والنازحين السوريين”.

وأضاف التقرير أن النظام لجأ موخرًا إلى محاربة معارضيه ومعاقبتهم عبر الاستيلاء على ممتلكاتهم وأراضيهم التي استخدمها لمكافأة ميليشياته بدلًا من الدفع لهم بشكل نقدي، كما كافأ بقسم منها عناصر أجهزته الأمنية.

إقرأ المزيد: روسيا تتهم “الهيئة” بمحاولة تنفيذ هجوم في جمهورية بشكيريا والأخيرة ترد

وتحدثت عن أسلوب جديد يتبعه النظام لمصادرة ممتلكات المعارضين، من خلال الاستيلاء على محاصيلهم وأراضيهم الزراعية وطرحها للمزاد العلني، وخصوصًا في أرياف حماة وإدلب.

وأوضح التقرير أن نظام شرّع ذلك بقوانين ومراسيم عبر بوابة مجلس الشعب الخاضع لأجهزته الأمنية لمعاقبة السوريين المعارضين بشكل جماعي والانتقام منهم لمواقفهم السياسية.

إقرأ المزيد: لماذا فشلت المعارضة السورية بقيادة الثورة ؟

ونقلت الشبكة عن بعض من تم مصادرة أملاكهم أن النظام استولى عليها دون تعويضهم بأي شيء، وذلك منذ الأشهر الأولى لسيطرته على المنطقة.

وتوقع التقرير أن يعمم النظام تجربته في مصادرة الممتلكات بحماة وإدلب في باقي المناطق السورية كالغوطة وداريا ومناطق الجنوب السوري وحلب.

وأشار التقرير إلى أن النظام طرح بيع ممتلكات عائدة لمهجرين في 134 قرية وبلدة بحماة، عبر 22 مزادًا، و88 قرية وبلدة في ريف إدلب الجنوبي والشرقي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع