دولي

طاولة الحلول لـ”ستورم”: تواصلنا مع دائرة الهجرة في أنقرة للوقوف على رسائل إبطال الحماية المؤقتة للسوريين

إسطنبول- ستورم

استقبل آلاف اللاجئين السوريين في تركيا أمس الأربعاء رسائل نصية تفيد بإبطال بطاقة الحماية المؤقتة “الكمليك” الخاصة بهم، نتيجة مخالفتهم لشروط الإقامة في البلاد.

وقال الدكتور مهدي داوود رئيس “طاولة الحلول”  في تصريحات خاصة لـ”ستورم” إنهم تواصلتا مع إدارة الهجرة العامة في انقرة ودائرة الهجرة في إسطنبول للوقوف على تفاصيل هذه الرسائل.

اقرأ أيضا: ولاية إسطنبول تضع شروط جديدة للحصول على الإقامة السياحية أو تجديدها 

وأوضح داوود أنهم تلقوا رد من السلطات التركية، والتي أكدت بدورها أنه الرسائل تعود لخطأ في السيستم يجري العمل على إصلاحه، ولا داعي للقلق حيالها.

وكان مدير إدارة هجرة اسطنبول، بيرم يالنسو، قد صرح في وقت سابق خلال اجتماع حضرته “طاولة الحلول” عن أنه سيتم إجراء تحقق أمني من وجود الأشخاص في العناوين المسجلة بالنفوس بجميع أنحاء تركيا

وخرج الاجتماع حينها بتوصيات للتحقق من عناوين حاملي “الكملك”، أهمها أنه على الأشخاص الذين يقيمون في اسطنبول ويحملون “كملك” ولاية أخرى العودة إلى ولاياتهم، وسيؤدي عدم تجاوبهم إلى إنذارهم، ثم تجميد بطاقة الحماية، وقد يصل الأمر إلى إبطالها.

يذكر أن تركيا استقبلت ما يزيد عن 4 ملايين لاجئ سوري، معظمهم مسجل ضمن نظام بطاقة الحماية المؤقتة “الكمليك”، موزعين على معظم الولايات التركية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع