سوريا

على وقع حرائق اللاذقية.. “الخوذ البيضاء” تحرج نظام الأسد وتعرض المساعدة

ستورم- متابعات

عرضت منظمة الدفاع المدني “الخوذ البيضاء” اليوم الثلاثاء المساعدة في إخماد الحرائق المشتعلة في عدد من أحراش محافظة اللاذقية.

ونشرت المنظمة بيان رسمي جاء فيه “منذ عدة أيام، تواجه مدن وبلدات غربي سوريا حرائق ضخمة في الغابات والأحراش وخرجت تلك الحرائق عن السيطرة مسببة خسائر كبيرة في النظام البيئي، وأضرار لحقت بالعشرات من السوريين”.

وأضاف البيان “إن الآثار الناتجة عن تلك الحرائق لن تقتصر على منطقة بعينها، وقد تمتد لمناطق أوسع مهددة تجمعات المدنيين، وبما يؤدي أيضأ لكارثة بيئية على مستوى سوريا، فماخلفته الحرائق حتى الأن من أضرار يحتاج لسنوات طويلة للتعافي منه”.

وأردف “إن الدفاع المدني السوري ينظر بألم للواقع الذي آل إليه حال العمل الإنساني في سورية والتي نرى نتائجها اليوم بعجزنا عن القيام بواجبنا الإنساني بسبب خوفنا على سلامة المتطوعين”.

وأكد البيان على جاهزيته تقديم ما يمتلكه من خبرات ومعدات في سبيل المساعدة بمكافحة الحرائق وتأهيل ما خلفته من أضرار، إذ أنها ليست المرة الأولى التي يبدي فيها جهوزيته لمجابهة الكوارث في عدة مناطق في سوريا”.

يشار إلى أن الدفاع المدني دعا لتقديم ضمانات تكفل سلامة المتطوعين وافساح المجال لهم للتوجه للمنطقة والمساهمة بالحد من الضرر وإيقاف تمدد الحرائق وإنقاذ المدنيين من أي خسائر أو كوارث محتملة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع