دولي

كيف تأثرت الكفاءات اﻷلمانية بالكـ.ـورونا؟

ستورم – متابعات

كشفت دراسة جديدة لمعهد الاقتصاد الألماني (آي دبليو) عن نقص متزايد في وظائف الكوادر الفنية من حملة المؤهلات العليا والعمال ذوي المهارات العالية.

وأكدت الدراسة التي نُشِرَتْ اليوم الأحد أن معدل النقص ارتفع بعد جائـ.ـحة كـ.ـورونا، وأنه يشمل أيضاً العمالة الماهرة التي لا تجد من يشغلها من الأشخاص المؤهلين للعمل بشكل مناسب في ألمانيا.

لـ متابعة الأخبار العاجلة على الواتساب إضغط هنا

وأوضح المعهد أن حجم النقص في فئة الكوادر الفنية من حملة الماجستير والمؤهلات المماثلة ارتفع في أيار/مايو الماضي إلى 101,3% من مستواه قبل الأزمة مقارنة بـ100% في شباط/فبراير 2020.

وأشارت النتائج إلى أن نسبة النقص بين القوى العاملة الحاصلة على شهادة تدريب مهني وصلت إلى 67,4% من مستواها قبل الأزمـ.ـة، فيما وصلت نسبة النقص بين مدربي الحرف اليدوية والفنيين والحاصلين على مؤهل جامعي إلى 90,2%.

يذكر أن انتشار الجـ.ـائحة أجبر الدول اﻷوروبية على اتخاذ خطوات أدت لتراجع اﻷعمال والوظائف والإنتاج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع