سوريا

نظـ.ـام الأسـ.ـد يرضـ.ـخ لـ ثـ.ـوار درعـ.ـا

ستورم – درعا

ذكرت مصادر محلية اليوم الجمعة أن نظـ.ـام الأسـ.ـد رضـ.ـخ لـثـ.ـوار درعا بعد تغيير موازين القـ.ـوة في المحافظة لصالح أبناء حوران، ما أجبر النـ.ـظام على القبول بهدنة وقف إطلاق النـ.ـار.

ونقلت شبكة شام عن مصادر خاصة قولها إن المفاوضات تدور تدور منذ الصباح بين اللجـ.ـان المركـ.ـزية من جهـ.ـة وروسيا وايران والنظـ.ـام من جهة أخرى.

وأكد المصدر أن لجـ.ـان درعا تفـ.ـاوض ثـ.ـلاث جـ.ـهات بشكل فعلي، وكل جهة منها تريد فـ.ـرض رؤيـ.ـتها على أبناء درعا وبينهما تناقـ.ـض في الآراء أيضا، حيث يطـ.ـالب الروس بشـ.ـيء بينما يطـ.ـالب النظـ.ـام بشيء أخر، في حين تريد الفـ.ـرقة الرابـ.ـعة وهي الذ.راع الإيـ.ـراني شيئا مخـ.ـتلف تمامًا.

والثلاثاء الماضي، رفـ.ـض وجـ.ـهاء درعا البلد -في بيان لهم- دخـ.ـول قـ.ـوات النـ.ـظام للمنـ.ـطقة، وطالـ.ـبوا بخـ.ـروج عنـ.ـاصر المعـ.ـارضة منها في حال إصـ.ـرار النظام على دخولها، الأمر الذي رفـ.ـضه النظـ.ـام، وشـ.ـن إثر ذلك هجـ.ـوما صباح أمس الخميس، بحسب قناة الجزيرة.

وشهدت محافظة در.عا جـ.ـنوبي سوريا، أمس الخميس، جملة من الأحـ.ـداث والتطورات السريعة، تمثلت بمحاولة قو.ات النظـ.ـام السيطـ.ـرة على مناطق ومواقع جديدة، قابلها هـ.ـجمات مضـ.ـادة من أبناء المنطقة أسـ.ـفرت عن السيطـ.ـرة على عدة قرى وبلدات وأسـ.ـر وقـ.ـتل العشـ.ـرات من عنـ.ـاصـ.ـر النظـ.ـام.

وبدأت قو.ات النظـ.ـام في ساعات الـ.ـصباح باستـ.ـهداف أحيـ.ـاء د.ر.عا البلد بقذ.ائف الها.ون والدبابات والمضـ.ـادات الأرضية، تمهيداً لاقـ.ـتحامها، حيث قامت بعد ذلك التمهيد بمحاولة التقد.م من مناطق “نخلة” و”قصاد” و”القبة”، إلا أن اصطد.مت بدفـ.ـاع من قـ.ـبـ.ـل أبناء المنطقة الذين كبدوها خـ.ـسـ.ـائر بالأرواح.

ونـ.ـفـ.ـذت مجموعة من أبناء بلدة “صيدا” هجـ.ـوماً على مفـ.ـرزة الأمـ.ـن العسـ.ـكري، والحاجـ.ـز المجاور لها، وحاجـ.ـز المشفى، وتمكنوا من فـ.ـرض السيطـ.ـرة عـ.ـلـ.ـيها بعد اشتـ.ـباكات مع قو.ات النظـ.ـام، كما أسـ.ـروا 25 عنـ.ـصراً وصف ضـ.ـابط برتبة مساعد أول.

وبالريف الغر.بي، تمكن أبناء بلدة “تسيل” من فـ.ـرض السيطـ.ـرة عـ.ـلـ.ـيها بشكل كامل بعد طر.د قو.ات النظـ.ـام منها، كما سيطـ.ـروا على حاجـ.ـز “البكار” والحاجـ.ـز الواقع على الطريق المؤدي إلى بلدة “سحم الجولان”، وأسـ.ـروا 30 عنـ.ـصراً كانوا متواجديـ.ـن عـ.ـلـ.ـيه، وتزامن ذلك مع سيطـ.ـرة أبناء بلدة “الشجرة” على مفـ.ـرزة الأمـ.ـن العسـ.ـكري في البلدة.

وفي الريف الشـ.ـرقي، استهـ.ـدفت مجموعة من الشبان حاجـ.ـز المخابـ.ـرات الجـ.ـويـ.ـة في بلدة “المليحة” بالأسلـ.ـحة الخفيفة وقذ.ائف “RPG”، ما أدى إلى سقوط قـ.ـتلى وجـ.ـرحى في صفوف عنـ.ـاصـ.ـره، كما قام أبناء بلدة “صيدا” بإغلاق الطريق الدولي “د.مشق – عمان” لمنع أي تحركات عسـ.ـكرية لقو.ات النظـ.ـام باتجاه المحافظة، بالتزامن مع فـ.ـرض شبان آخرون سيطـ.ـرتـ.ـهـ.ـم على الحاجـ.ـز الواقع بين بلدتي “صيدا” و”الطيبة”.

وفي مديـ.ـنة “الـ.ـحـ.ـراك” شـ.ـرق د.ر.عا، سيطـ.ـرت مجموعة من الشبان على الحـ.ـواجـ.ـز العسـ.ـكرية في المديـ.ـنة وقـ.ـتلوا عدداً من عنـ.ـاصـ.ـر النظـ.ـام، وأسـ.ـروا اثنين آخرين، وفي الوقت ذاته نـ.ـفـ.ـذ مقـ.ـاتـ.ـلون في بلدات “صيدا” و”كحيل” و”أم المياذن” هـ.ـجمات على الحـ.ـواجـ.ـز المحيطة بالمنطقة وأسـ.ـروا 70 عنـ.ـصراً من قو.ات النظـ.ـام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع