دولي

وزيرُ الخارجيةِ الألماني يدعو إلى تحديثِ اتفاقيةِ الهجرةِ مع تركيا

ستورم _ متابعات

أعلن وزير الخارجية الألماني “هايكو ماس”، في تصريحٍ صحفي له لصحيفة “ويلت” الألمانية، أن هناك ضرورةٌ لتحديث اتفاق الهجرة المبرمِ بين الاتحاد الأوروبي وتركيا في آذار عام 2016.

وبين أنَّ تركيا تحمّلت أعباءَ اللاجئين بشكل كبير، إذ يتواجد نحو 4 ملايين سوري على الأراضي التركية، إلى جانب مهاجرين من بلدان أخرى.

لـ متابعة الأخبار العاجلة على الواتساب إضغط هنا

لذلك الاتحاد الأوروبي بحاجة إلى تحديث الاتفاق المُبرمِ مع تركيا، مبيّناً أنَّ هذه الخطوة تخدم مصالح الاتحاد بشكلٍ كبير.

وتابع أنَّهم سيقدّمون دعماً لتركيا في حال تحديث الاتفاقيه حيث قال “لا أريد أنْ أذكر مبلغاً معيّناً، لكن مثل هذه الأمور لا تكون دون مقابل مادي”

مشدداً على أنَّ تركيا تحملت أعباء ماليّة كبيرة جرّاء استضافتها للاجئين، والعلاقات مع تركيا حالياً جيدة نوعاً ما.

اشتـ.ـباكات عنيـ.ـفة وواسعة قرب منبج

وكان قادة الاتحاد الأوروبي اتفقوا مع تركيا في 18 مارس/شباط 2016 ودخل حيز التنفيذ بعد يومين من إقراره، على معالجة تدفق اللاجئين نحو أوروبا، ونص الاتفاق على إبعاد اللاجئين الجدد إلى تركيا، ويقر تسريع كل من تسديد المساعدات لتركيا، وإلغاء تأشيرات دخول الأتراك إلى أوروبا، وانضمام أنقرة إلى الاتحاد الأوروبي.

وتستضيف تركيا حالياً أربعة حوالي ملايين لاجئ سوري، ويعتبر هذا الرقمُ أكبرَ عددٍ من اللاجئين في العالم، حيث يعيش أكثرُ من 98 في المائة من هؤلاء في المدن والبلدات مع السكان المضيفين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع