اقتصاد

“أردوغان” يزف بشرى سارة على وقع تحسن الليرة التركية

ستورم – تركيا

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن احتياطي البنك المركزي التركي في الوقت الحالي يقدر بنحو 109 مليارات دولار، مؤكدًا أنه سوف يتجاوز 115 مليار دولار في القريب العاجل.

من جانبه قال وزير المالية التركي، لطفي ألوان إنهم تلقوا اليوم الخميس مبلغ قيمته 6.3 مليار دولار من صندوق النقد الدولي. (من أصل 650 مليار دولار من إجمالي حقوق السحب الخاصة بالدول الأعضاء).

لـ متابعة الأخبار العاجلة على التلغرام إضغط هنا 

وأكد “ألوان” في تصريحات سابقة أنه يتوقع نمو اقتصاد بلاده ما يزيد عن ثمانية في المئة خلال العام الحالي في حال عدم حصول أي صدمة خارجية متعلقة بجائحة كورونا، مضيفاَ أنه يتوقع أن يبلغ عجز ميزان المعاملات الجارية نحو ثلاثة في المئة من الناتج المحلي الإجمالي في العام الجاري.

وفي حديثه لرجال أعمال في كوجالي، ذكر ألوان أنه من المتوقع انخفاض معدل التضخم بشكل كبير في الربع الأخير من العام، مشدداً على أن كبح التضخم أولوية.

اقرأ المزيد: ميليشيا الفرقة الرابعة تصعد من هجماتها في درعا بعد فشل الاتفاق (فيديو)

كما قال إن تركيا لن تتنازل عن الانضباط المالي وإن السياسات المالية ستدعم أهداف الاستقرار السعري.

وأضاف أنه يتوقع أن يسجل الربع الثاني من العام الحالي، نموا بأكثر من 20 في المئة، بفضل الانتعاش القوي في الإنتاج والصادرات والخدمات.

وأوضح أن منحى الانتعاش التدريجي في قطاع الخدمات، وخاصة في السياحة، مستمر مع زيادة معدل التطعيم في البلاد.

وأشار إلى أن الوزارة تبذل جهودا كبيرة للوقوف بجانب المساهمين في الإنتاج والصادرات والتوظيف.

وذكر أن عام 2020 كان عاماً مليئا بالتحديات حيث شهد الاقتصاد العالمي أعمق انكماش في فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية، وفقد الملايين من الناس أعمالهم.

وقال أن السلالة الجديدة من فيروس كورونا تثير أسئلة استفهام بشأن قوة وديمومة الانتعاش الاقتصادي على المستوى العالمي.

وتأتي تصريحات المسؤليين الأتراك على وقع تحسن سعر صرف الليرة التركية أمام الدولار الأمريكي والعملات الأخرى، حيث سجلت اليوم رقم 8.38 ليرة للدولار الواحد بتحسن ملحوظ بلغ نحو 40 قرش عن مطلع الشهر الجاري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع