اقتصاد

“أردوغان” يعلن إجراء جديد لـ تحسين سعر صرف الليرة التركية

ستورم – اقتصاد

أصدر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قراراً جديداً تم نشره صباح اليوم الثلاثاء بإقالة نائب رئيس البنك المركزي أوغوزخان أوزباش، وتعيين البروفسور سميح تومان بدلا منه؛ وذلك بعد شهرين فقط من استبدال رئيس البنك.

لـ متابعة الأخبار العاجلة عبر الواتساب إضغط هنا 

ويرفض” أردوغان” سياسة البنك السابقة التي تعتمد على رفع سعر الفائدة بشكل كبير مع إجراء تشديد نقدي قوي، بهدف مواجهة التضخم، حيث يصف تلك الخطوة بأنها “أم الشرور” ويرى أنها هي من تسبب ارتفاع التضخم.

ووفقاً لتقديرات اقتصاديين أتراك ومتابعين للشأن التركي؛ فإن أردوغان يهدف إلى خفض معدل التضخم السنوي إلى أقل من 10% بحلول نهاية العام المقبل، وإلى 5% بحلول عام 2023، الذي سيشهد انتخابات جديدة.

اقرأ المزيد: “بيرقدار” تحقق تقارب غير مسبوق بين تركيا وبولندا (التفاصيل)

والبروفسور سميح تومان، وفقاً لوكالة اﻷناضول، هو مختص في مجال الاقتصاد بجامعة الشرق الأوسط التقنية، كان قد استكمل دراسة الاقتصاد في لندن عام 2006، وهو من مواليد 1977 وحاصل على درجة الماجستير من جامعة شيكاغو الأمريكية عام 2007، وعلى درجة الدكتوراه من نفس الجامعة عام 2012، وله مقالات أكاديمية حول الاقتصاد في كبرى الصحف والمجلات العالمية.

وقد أقال الرئيس التركي في العشرين من شهر آذار الماضي رئيس البنك المركزي، ناجي أغبال، من منصبه وعيّن البروفيسور، شهاب قافجي أوغلو، خلفاَ له، وكانت هذه ثالث إقالة في غضون عام ونصف العام، حيث شهدت هذه الفترة انخفاضاً كبيراً في قيمة الليرة التركية أمام الدولار والعملات اﻷجنبية.

ويأتي ذلك بالتزامن مع أجواء إيجابية من الانفتاح على صعيد السياسة الخارجية قد يلعب أيضاً دوراً إيجابياً، حيث تم تحسين العلاقات الاقتصادية والسياسية مع السعودية ومصر التي بدورها عقدت اليوم اتفاقاً مع قطر حليفة تركيا لتطوير العلاقات الثنائية، بينما تعقد تركيا واليونان الاجتماع الرابع لـ”تدابير بناء الثقة” غداً على مستوى وفود من وزارتي دفاع البلدين، وذلك بعد أيام من توقيع أنقرة اتفاقاً اقتصادياً هاماً مع بريطانيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع