دولي

إعلان عاجل من الدفاع التركية بعد التفجير الدموي في مطار كابول

ستورم – متابعات

أعلنت وزارة الدفاع التركية في بيان عاجل بعد الانفجار الدموي الذي وقع اول أمس الخميس في مطار كابول الدولي اكتمال عملية إجلاء الجنود الأتراك من أفغانستان.

لـ متابعة الأخبار العاجلة على الواتساب إضغط هنا

وقالت الوزارة في بيان رسمي نقلته وكالة أنباء تركيا “لقد اكتمل إجلاء أبطال القوات المسلحة التركية، الذين أدوا واجبهم بنجاح في أفغانستان لمدة 20 عاما”.

وتابعت “نقول لجنودنا الأبطال الذين عادوا إلى أرض الوطن (أهلا بكم في بلدكم)”.

ويبلغ عدد  الجنود الأتراك المنتشرين في أفغانستان في مهمة “الدعم الحازم” بقيادة حلف شمال الأطلسي الـ”ناتو”، نحو  500 جندي.

وبدأت تركيا عملية إجلاء جنودها من مطار حامد كرزاي في العاصمة الأفغانية كابول، بعد إتمام عملية إجلاء مواطنيها من أفغانستان، الأسبوع الماضي.

اقرأ المزيد: تفجير يستهدف القوات الأمريكية في مطار كابول (صورة)

والأربعاء الماضي، أعلنت وزارة الدفاع التركية، بدء عملية إجلاء قواتها المسلحة من أفغانستان بعد تقييم مختلف الاتصالات والوضع والظروف الراهنة.

وأوضحت  الوزارة في بيان، أن “القوات المسلحة تعود إلى الوطن بفخر عقب إنجاز المهمة الموكلة إليها بنجاح”.

وأضافت أنه “تم إجلاء 1129 مواطنا مدنيا بطائراتنا العسكرية من أفغانستان”.

وفي 18 آب/أغسطس 2021، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن مهام القوات التركية المتواجدة في أفغانستان لم تكن لدواع قتالية، وأن الجنود الأتراك لم يتواجدوا هناك بصفة قوة أجنبية.

وفي نفس اليوم، وجهت حركة طالبان طلبا إلى تركيا لـ”مساعدة الشعب الأفغاني”.

وأوضح المتحدث باسم الحركة، محمد نعيم وردك، أنه يمكن أن يكون لتركيا “دور مهم وبناء وإيجابي في أفغانستان وفي بناء وتعمير البلد”، مضيفا “نحن نحتاج إلى هذا”.

والأحد 16 آب/أغسطس 2021 ، أعلن المتحدث باسم حركة “طالبان” ذبيح الله مجاهد، أن عناصر الحركة سيطرت على العاصمة الأفغانية كابل والمقرات الحكومية، إثر مغادرة القوات الأمنية لها.

وتمت السيطرة على كابل بشكل سلمي، دون أي قتال أو اشتباكات، وفي نفس اليوم، غادر الرئيس الأفغاني أشرف غني البلاد، على عجل، بالتزامن مع وصول عناصر “طالبان” إلى مشارف كابل.

ومنذ أيار/مايو الماضي، بدأت حركة “طالبان” توسيع نفوذها في أفغانستان، تزامنا مع بدء المرحلة الأخيرة من انسحاب القوات الأمريكية المقرر اكتماله بحلول نهاية آب/أغسطس الجاري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع