دولي

بـ8 مليارات دولار.. البنك الدولي يرفع تمويله للقاحات كـ.ـورونا

ستورم _ متابعات

تعهد البنك الدولي بتعزيز التمويل المتاح لشراء لقاحات الوقاية من كـ.ـورونا لتصل إلى 20 مليار دولار.

وهذا الرقم أعلى من الهدف السابق البالغ 12 مليار دولار ، بعد زيادة حادة في الطلب على التمويل من البلدان النامية.

لـ متابعة الأخبار العاجلة على الواتساب إضغط هنا

وتمكّن قسم التمويل الخاص في البنك من ضمان حزمة بقيمة 600 مليون يورو (710 مليون دولار) لشركة تصنيع لقاحات في جنوب إفريقيا لزيادة الإنتاج، وفق ما أعلن المقرض الدولي في واشنطن.

وأشار البنك، في بيان، إلى توافر 20 مليار دولار حتى عام 2022 لتمويل توزيع اللقاحات وإنشاء سلاسل التبريد وتدريب العاملين في المجال الصحي.

وحتى الأربعاء، وزّع البنك الدولي 4,4 مليار دولار على 51 دولة نامية، نصفها في شكل منح أو قروض منخفضة التكلفة.

وقال ديفيد مالباس رئيس مجموعة البنك الدولي للصحفيين إنّ “الإجراءات التي تم الإعلان عنها اليوم بشأن إنتاج اللقاح ونشره وتمويله ستنقذ الأرواح وتعزز الانتعاش الاقتصادي وتساعد على ضمان حصول الناس في البلدان النامية على فرصة للازدهار”.

دولة جديدة تستعد لشراء “بيرقدار” التركية بـ 8 ملايين يورو

وحضّ مالباس مجدداً الدول المتقدمة على تكثيف الدعم لايصال اللقاحات الى الدول النامية، بما في ذلك توزيع الجرعات الزائدة لديها خاصة مع تطعيم معظم سكانها.

وجاءت تصريحاته بعد الاجتماع الأول لفريق عمل اللقاحات المؤلف من رؤساء البنك الدولي وصندوق النقد الدولي ومنظمة الصحة العالمية ومنظمة التجارة العالمية.

في بيان مشترك ، أشار المشاركون إلى أن مجموعة العمل تشكلت لرئاسة “غرفة العمليات” لتنسيق إيصال اللقاحات إلى البلدان النامية.

وقال البيان “نحن قلقون للغاية بشأن الكميات المحدودة من اللقاحات والعلاجات المتاحة للدول النامية”.

وأضاف: “من الضروري اتخاذ إجراءات عاجلة الآن لوقف تزايد الخسائر البشرية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع