سوريا

تحذيرات من تسليم المختطفين في بيروت إلى نظام اﻷسد

ستورم – متابعات

حذّر ناشطون سوريون من خطر يحدق بأربعة شبان سوريين من مدينة إنخل في ريف درعا، كانوا قد تعرضوا للاختطاف أمام سفارة نظام اﻷسد في بيروت.

لـ متابعة الأخبار العاجلة على الواتساب إضغط هنا 

ووقعت الحادثة يوم الجمعة الماضي في 27 من آب/آغسطس الجاري، وتشير التقارير إلى ضلوع اﻷمن والجيش اللبناني في إخفائهم.

وقال عمر الحريري، عضو مكتب توثيق الشهداء في درعا إن السفارة استدعت الشبان يوم الجمعة لاستلام جوازات سفر، ثم خطفوا أمامها، مؤكدا أنهم موجودون لدى مخابرات الجيش اللبناني.

اقرأ المزيد: سفارة نظام الأسد في لبنان تختطف 5 لاجئين سوريين بينهم قيادي سابق في الجيش الحر

وطالب الحريري الجيش والأمن العام بإطلاق سراح الشبان المعتقلين، وضمان سلامتهم، والالتزام بالقوانين والمواثيق الدولية لحماية اللاجئين وطالبي اللجوء.

كما حذّر من إمكانية تسليمهم إلى سلطات نظام اﻷسد، داعيا السلطات اللبنانية إلى السماح لهم باللجوء إلى بلد ثالث، وفق القوانين والمواثيق الدولية.

وكانت المخابرات اللبنانية قد قالت، في بيان، أمس السبت إنها احتجزت الشبان بسبب دخولهم الأراضي اللبنانية ووجودهم عليها “بصورة غير قانونية”.

وحول المخاوف من الترحيل قالت المديرية العامة للأمن العام إن كل رحلات “العودة” التي نظمتها المديرية للاجئين السوريين خلال السنوات الماضية، كانت وفق الضوابط والمعايير، ولم تشبها شائبة، وتمت بالتنسيق مع الأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع