تريندينغ

ولادة طفل مصاب بمرض نادر في أطمة بإدلب (فيديو)

ستورم – إدلب 

أكدت مصادر طبية في محافظة إدلب اليوم الخميس ولادة طفل مصاب بمرض نادر في مشفى أطمة الخيري شمال إدلب.

لـ متابعة الأخبار العاجلة على التلغرام إضغط هنا 

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي شريط مصور يظهر طفل حديث الولادة مُغطى بغشاء أصفر، متوتر ولمّاع، ما تسبب له بتشوهات جلدية جسيمة.

وبحسب المصادر فإن الطفل المصاب بهكذا مرض يطلق عليه طبيًا لقب الطفل الكولوديني، حيث لا يقتصر السوء على المظهر فقط وإنما تؤثر الحالة سلباً على الوظائف الحيوية للطفل من تحدد الحركة ومشاكل الرضاعة وغيرها مما يمكن أن يُشكل خطراً على حياة الطفل.

ويعود سبب المرض نتيجة تقشر غلاف الكولوديون، والذي عادةً مايكتمل خلال 2 إلى 3 أسابيع من الحياة خارج الرحم. وهذا يكشف المرض الجلدي القابع تحت الغشاء الكولوديوني، حيث في 10% من الحالات فقط يكون الجلد تحت الغشاء سليماً، إذ تُدخل التظاهرات الخفيفة في سياق ما يسمى “الشفاء الذاتي” أو المحدد لنفسه.

ويعود سبب وجود غشاء الكولوديون إلى عملية توسف غير طبيعية (عملية تقشير)، والتي بدورها تعود إلى طفرة في جين الغلوتاميناز 1والتي هي عادةً جسميّة مقهورة، وتؤدي هذه الطفرة إلى خلل في طبقة اللبيدات بين الخلايا في الجلد، وبذلك تؤدي إلى خلل بالوظيفة الحاجزيّة للجلد، فيظهر النمط الشكلي الُسماكي (أو جلد السمك)، وهذا تحديداً ما يحصل في ” السماك الصفيحي” حيث يُشكل الأرضية المرضية في معظم حالات الطفل الكولوديوني.

اقرأ المزيد: يتجه نحو كوكبنا.. “ناسا” تكشف موعد واحتمالية ارتطام الكويكب بينو بالأرض

ويصاب الطفل المولود بغلاف كولوديوني بعدة أمراض أبرزها السماك الصفيحي، والأحمرية غير الفقاعية الخلقية، ونادراً مع متلازمة جوغرن، داء غوشر النمط الثاني، ومتلازمة Hav-Well، وخلل التنسج الأديمي الظاهر، الحثل الشعري الكبريتي، وداء تخزين الشحوم المعتدلة.

وعندما يجف غلاف الكولوديون فإنه قد يتفسخ تاركاً تشققات، وهذا يؤثر على وظيفة الجلد كحاجز، فضلًا عن افراز الإنتانات وفرط الحرارة أو البرودة والتجفاف وصعوبات الرضاعة والتغذية وصعوبات التنفس وتضيقات مؤدية إلى نقص تدفق الدم وتورم الأطراف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع