سوريا

وزير الدفاع التركي يعلن بقاء قواته في إدلب لـ”حماية أمن تركيا”

إسطنبول- ستورم

أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، بقاء قوات بلاده في إدلب شمال غرب سوريا ، وأن نحو مليون لاجئ سوري عادوا إلى بيوتهم وأراضيهم بشكل طوعي وآمن.

وقال  أكار في معرض رده على سؤال وجهته نائبة حزب الشعب الجمهوري، سوزان شاهين، حول العمليات التي أطلقتها القوات التركية في سوريا، إن تلك العمليات ساعدت السوريين على العودة إلى بيوتهم وأراضيهم.

اقرأ أيضا: الأمن العام يلقي القبض على خلية خطيرة تتبع لـ نظام الأسد في إدلب

وأضاف: “يواصل حزب العمال الكردستاني، ووحدات حماية الشعب، وحزب الاتحاد الديمقراطي أنشطتهم الانفصالية ليس فقط في شرق الفرات، بل في جميع أنحاء سوريا”.

وأشار أكار إلى العمليات التي تم إطلاقها مستمرة ضد “الإرهاب” في شرق وغرب الفرات حيث “يتم اتخاذ الإجراءات أينما تكون المنظمة الإرهابية، في شرق وغرب الفرات، ومعركتنا ضد الإرهاب مستمرة، ومع العمليات التي نفذت في الشمال السوري، تم منع ممر الإرهاب وتأمين حدودنا”.

وأكد أكار بأن القوات التركية ستبقى في إدلب لحماية تركيا من أي موجة هجرة محتملة، مضيفاً: “بعد هذه العمليات أكثر من مليون سوري، قرابة 470 ألفاً منهم في إدلب، عادوا طوعاً بأمان واحترام إلى ديارهم وأراضيهم.

وتابع: “إذ تتمركز نقاط المراقبة لدينا حالياً في إدلب من أجل منع موجة هجرة محتملة، وتوجد قواتنا المسلحة في إدلب كرادع، حيث بدأ تطبيق تدابير تكنولوجية مكثفة لضمان أمن حدودنا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع